المغرب : سعيد أمسكان يؤكد أن 2500 مؤتمر سيشاركون في المؤتمر الوطني لحزب الحركة الشعبية

24 ساعةالمغربسلايدر 1
27 سبتمبر 2018wait... مشاهدة
المغرب  : سعيد أمسكان يؤكد أن 2500 مؤتمر سيشاركون في المؤتمر الوطني لحزب الحركة الشعبية
رابط مختصر

أعلنت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثالث عشر لحزب الحركة الشعبية، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن حوالي 2500 مؤتمر ومؤتمرة، يمثلون مختلف أقاليم المملكة، سيشاركون في اشغال هذا المؤتمر المزمع تنظيمه نهاية الأسبوع الجاري.
وأوضح رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، السيد سعيد أمسكان، خلال ندوة صحفية، أن المؤتمر سيتم في إطار القانون الأساسي الجديد للحزب، حيث قررت اللجنة التحضيرية خلافا لما دأب عليه الحزب في المؤتمرات السابقة، عرض هذا القانون على التصويت في بداية أشغال المؤتمر، وذلك من أجل السماح بتطبيق مقررات هذا القانون في جميع مراحل هذا المؤتمر وما بعده.
وأضاف أن اللجنة، من أجل التحضير لهذا المؤتمر، اشتغلت إلى جانب اللجان الخمس المنبثقة عنها، وهي لجنة الأنظمة والقوانين، ولجنة الإعلام والتواصل، ولجنة انتداب المؤتمرين، ولجنة الأرضية السياسية والبرامج، ولجنة اللوجيستك.
من جهته، أكد منسق لجنة الأنظمة والقوانين، السيد عدي السباعي، أن اللجنة اشتغلت لمدة 4 اشهر بشكل مكثف وأعدت مشروعا للنظام الأساسي يتضمن مجموعة من التعديلات، أهمها تقديم ديباجة للقانون تحدد المرجعية والهوية السياسية للحزب وتوجهاته في المرحلة المقبلة، فضلا عن ضبط العضوية في الحزب وتحديد حقوق وواجبات كل الحركيين.
وأكد أن اللجنة اعتمدت هيكلة تنظيمية جديدة ومرنة على المستوى المحلي والجهوي والمركزي، تقوم على ترسيخ البعد الجهوي تماشيا مع الخيار الاستراتيجي المتمثل في الجهوية، مضيفا أن المشروع قدم تصورا لهيكلة جهوية تقوم على تقوية اختصاصات المجالس الجهوية وخلق أمانات جهوية لإدارة الشأن الجهوي على المستوى الحزبي، فضلا عن الفصل بين ما هو تقريري وتنفيذي داخل الحزب وتحديد مهام الأجهزة الحزبية واختصاصاتها .
وأضاف أن اللجنة أكدت على ضرورة تعزيز البعد الديمقراطي في تكوين الهياكل عبر اعتماد مبدأ الانتخاب الديمقراطي في كل مراحل هيكلة الحزب محليا وجهويا ووطنيا، عبر التنافس باللوائح الحزبية على أساس أكبر بقية من أجل فتح التباري والتنافس الديمقرطي أمام جميع الكفاءات الحزبية، معلنا أن باب الترشيح مفتوح من 21 إلى 27 شتنبر الجاري امام كل الراغبين في تقلد المسؤولية داخل الحزب.
وأشار إلى أن اللجنة اقترحت خلق مجموعة من اللجان والأجهزة، أهمها لجنة الشؤون القانونية التي ستواكب العمل القانوني للحزب والأداء التشريعي للفريقين البرلمانيين، ولجنة الإعلام والتواصل من أجل بلورة استراتيجية اعلامية جديدة للحزب، علاوة على خلق المرصد الحركي للظرفية السياسية الذي سيتولى دراسة مؤشرات السياسات العمومية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.