المغرب : سفير تركيا في الرباط أحمد أيدن دوغان يفتتح النسخة الأولى من “أسبوع السنيما التركية”

24 ساعةثقافة
العرب تيفي22 نوفمبر 2019wait... مشاهدة
المغرب : سفير تركيا في الرباط أحمد أيدن دوغان  يفتتح النسخة الأولى من “أسبوع السنيما التركية”
رابط مختصر

(العرب تيفي ) احتضنت العاصمة المغربية الرباط، مساء الجمعة، فعاليات افتتاح النسخة الأولى من “أسبوع السنيما التركية”، بتنظيم المركز الثقافي التركي “يونس إمرة”.
وشهد الافتتاح الذي احتضنته سينما الأطلس وسط الرباط حضور السفير التركي في المغرب “أحمد أيدن دوغان، إلى جانب سفراء عدد من الدول مثل بولونيا، واليابان، واليونان، وأزربيجان، وصرببا.
وبدأ الحفل بكلمتين ترحيبيتين ألقاهما كل من “أحمد أيدن دوغان” السفير التركي بالمغرب، و”أنصار فرات” مدير المعهد القافي التركي بالرباط، قبل عرض فيلم قصير حول معهد “يونس إمرة” .
وقال “دوغان” إن هذه النسخة تهدف إلى “التعريف بالسينما التركية، خصوصا في ظل تزايد عدد المشاهدين للسينما التركية”.
وأوضح “دوغان” في حديث للأناضول، أن الدورة ستشهد عرض أفلام تركية نالت عدة جوائز على المستوى الدولي.
فيما قال “أنصار فرات” مدير المركز الثقافي التركي في الرباط، إن هذه الفعالية تشكل “محطة لتعريف الشعب المغربي الذي تربطه علاقات قوية بتركيا، بالفن السينمائي التركي”.
وأضاف “فرات” في حديث للأناضول، أن مثل هذه الأنشطة التي يدأب مركز يونس إمرة على تنظيمها، تعتبر فرصة لتعزيز الروابط الأخوية بين الشعبين التركي والمغربي.
وأوضح أن هذه الدورة هي الأولى من نوعها التي ينظمها معهد يونس إمرة، وستكون مقدمة لعدة دورات سينمائية في السنوات المقبلة.
ومن المقرر أن تشهد الفعالية التي تمتد إلى 29 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري عرض 6 أفلام تركية، هي “القمح”، و”أرطغرل 1980″، و”أناس جدي”، و”المصارعون الشباب”، و”المجانين” و”الأطفال”.
وتعتبر “أسبوع الأفلام التركية” من أبرز الفعاليات التي ينظمها المركز الثقافي التركي “يونس إمرة”، بشكل متزامن في عدة دول، منها المغرب، ولبنان، والبوسنة، والهرسك، والمجر، ورومانيا، وكازاخستان.

المصدر: الاناضول + العرب تيفي
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.