المغرب : عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج يستقبل إلياسبندودو بناسياج، مستشار رئاسة الإدارة العمومية لحكومة الأندلس

24 ساعةالمغربسلايدر 1
27 مارس 2019wait... مشاهدة
المغرب  : عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج يستقبل إلياسبندودو بناسياج، مستشار رئاسة الإدارة العمومية لحكومة الأندلس
رابط مختصر

الرباط  –  العرب TV  –

استقبل السيد عبد الكريم بنعتيق ، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، يوم الأربعاء 27 مارس 2019 بمقر الوزارة السيد إلياسبندودو بناسياج، مستشار رئاسة الإدارة العمومية والداخلية لحكومة الأندلس، الذي كان مرفوقا بوفد من إدارته، والوزير المفوض بسفارة إسبانيا بالرباط وكذا السيد عبد الفتاح اللبار، المعين سفيرا للمغرب بالمكسيك، وحاليا القنصل العام للمملكة بالجزيرة الخضراء.
خلال هذا اللقاء، أشاد السيد الوزير بالعلاقات التاريخية والاستثنائية التي تربط المغرب بجهة الأندلس والتي تتميز بالتعاون المثمر في عدة مجالات والاحترام المتبادل، مشيرا إلى أن المغرب وإسبانيا يواجهان تحديات مشتركة تتمثل في ضمان الاستقرار وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية على المستوى الإقليمي، مما جعل البلدين يضعان إطارًا مثاليًا للتعاون والشراكة يقوم على رؤية استراتيجية مشتركة.
وخلال هذا اللقاء، تم التركيز على الشراكة التي تموضع أسسها بين المغرب وجهة الأندلس في المجال الثقافي من خلال مؤسسة الثقافات الثلاث في إشبيلية، والتي تشكل فضاءاللتحاور والتبادل الثقافي بين الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا، التي يفوق عددها 800.000 شخص، ومختلف مكونات الشعب الإسباني، وذلك في احترام تام لمبادئ العيش المشترك والتقارب والتعددية الثقافية.
وخلال هذا اللقاء، الذي يأتي استعدادًا لزيارة رئيس حكومة الأندلس المرتقبة خلا ل شهر يونيو القادم للمغرب، تم استقبال السيد إلياسبندودو بناسياج، من طرف السيد أندري أزولاي، مستشار صاحب الجلالة، والسيد نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية والسيدة مونية بوستة، كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.