المغرب : عبد اللطيف العصادي يكشف أن المركز السينمائي المغربي تبنى سياسة الدعم منذ 1980 من أجل تطوير الصناعة السينمائية

التجربة المغربية في تمويل القطاع السينمائي

2019-11-15T21:59:15+01:00
2019-11-15T22:04:14+01:00
24 ساعةمشاهير
العرب تيفي15 نوفمبر 2019wait... مشاهدة
المغرب : عبد اللطيف العصادي يكشف أن المركز السينمائي المغربي تبنى سياسة الدعم منذ 1980 من أجل تطوير الصناعة السينمائية
رابط مختصر

“العرب تيفي ” – المغرب – في إطار الجهود التي يبذلها المركز السينمائي المغربي من أجل تطوير وتعزيز علاقات التعاون والتبادل السينمائي مع عدة دول إفريقية، شاركت هذه المؤسسة في ندوة حول “إشكالية تمويل السينما” نظمتها وزارة الثقافة بجمهورية مالي الشقيقة من خلال صندوق دعم الصناعة السينمائية، بتعاون مع المركز الوطني للسينما بمالي واتحاد السينمائيين الماليين وذلك أيام 12 و 13 نونبر 2019 ببامكو.
وحسب بلاغ المركز السينمائي المغربي ، توصل موقع “العرب تيفي ” بنسخة منه فقد ساهم في هذه الندوة بالإضافة إلى المغرب و مالي، كل من السينغال، غينيا، بوركينا فاسو، ساحل العاج وكذا بعض المختصين والخبراء في مجال الدعم.
وتمحورت الندوة حول مواضيع تتعلق بتمويل الصناعة السينمائية، آليات الدعم، استدامة الموارد ودور صناديق الدعم في تطوير الصناعة السينمائية.
وشارك المركز السينمائي المغربي، في هذه الندوة بمداخلة عن التجربة المغربية في تمويل القطاع السينمائي من خلال منظومة الدعم التي تتوفر على أربعة صناديق: صندوق دعم إنتاج الأعمال السينمائية الروائية الطويلة والقصيرة والوثائقية، والأفلام الوثائقية عن الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني، صندوق دعم رقمنة، تحديث وإنشاء القاعات السينمائية، صندوق دعم المهرجانات والتظاهرات السينمائية وصندوق دعم شركات الإنتاج الأجنبية لتصوير الأفلام السينمائية والسمعية البصرية ببلادنا.
وأكد السيد عبد اللطيف العصادي مساعد المدير، متدخلا باسم المركز السينمائي المغربي في هذه الندوة على أن المغرب تبنى سياسة الدعم منذ 1980، على غرار ما هو معمول به في العديد من الدول، نظرا لأهمية صناديق الدعم في تطوير الصناعة السينمائية، بالإضافة إلى أن المركز السينمائي المغربي عمل على اتخاذ عدة تدابير تشجيعية مصاحبة وقام بتحيين منظومة الدعم عدة مرات لتمكينها من مسايرة التطورات والتغييرات التي يعرفها المجال وكذا تلبية لحاجيات ومتطلبات المنظمات المهنية في القطاع، جعلت من المغرب قدوة للعديد من الدول الإفريقية والعربية ومثالا يتحدى به في المجال.
كما أفاد على أن المركز السينمائي المغربي، مستعد لوضع تجربيه في الموضوع رهن إشارة الأشقاء الماليين ومساعدتهم على إرساء اللبنات الأساسية لإعطاء صندوق دعم الصناعة السينمائية المالية المحدث مؤخرا، انطلاقة فاعلة تتماشى مع طموحات السينمائيين والمهنيين الماليين.
وقد اجمع جميع المشاركين في هذه الندوة، على تبني توصيات تأكد أن القطاع السينمائي في العديد من الدول من بينها مالي، يعتبر رافعة للتنمية نظرا لدوره الاقتصادي والثقافي والمجالي، يتطلب استثمارات هامة وموارد بشرية مختصة، وتدابير وإجراءات تشجيعية ومالية لمواكبته، وكذا آليات للحكامة الجيدة وتبني مقاربة تشاركية مع كل الفاعلين المعنيين بالصناعة السينمائية مع التوفر على رؤية واضحة ومنسجمة للارتقاء المتكامل بالقطاع السينمائي .

المصدرالعرب تيفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.