المغرب : فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة التعمير والإسكان تتفقد رفقة والي الدار البيضاء المشاريع التنموية لجنان اللوز ” اولاد عزوز بالألفة “

3 يناير 2022323 مشاهدة
المغرب : فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة التعمير والإسكان تتفقد رفقة والي الدار البيضاء المشاريع التنموية  لجنان اللوز ” اولاد عزوز  بالألفة “
رابط مختصر
الكاتب : نجيب النجاري
NAJJARI NAJIB  - العرب تيفي Al Arabe TVقناة العرب تيفي – الدار البيضاء : قامت السيدة فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، مرفوقة بالسيد سعيد احميدوش والي جهة الدار البيضاء -سطات وعامل عمالة الدار البيضاء خديجة بن شويخ عامل عمالة مقاطعة الحي الحسني وعدد من رؤساء المصالح الخارجية ومنتخبين صباح يوم الاثنين 3 يناير 2022 بزيارة تفقدية تدخل ضمن عملية الاطلاع على المشاريع التنموية لجنان اللوز ” اولاد عزوز ” بالألفة “ قبل نهاية الأشغال المبرمجة لتي عرفتها المنطقة من حدائق وملاعب للقرب بالإضافة الى السوق الجماعي لجنان اللوز الذي يدخل في إطار برنامج تأهيل المنطقة وفتح فضاءاتها في وجه الساكنة .
وقد شكلت هذه الزيارة فرصة للبحث في بعض الحيثيات التي أثارها سكان الحي وفعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في موضوع ملاعب القرب انطلاقا من الحراسة ومداومتها والولوج إليها بكل أمان والحرص على نظافتها وصيانتها ، بالإضافة الى إحداث مرافق ثقافية ومراكز سوسيو رياضية ورياض للأطفال .
وحسب السيد فعاليات جمعوية جنان اللوز ، خلفت الزيارة استحسانا كبيرا لدى الساكنة بعد انتظار طويل لفتح جسور الحوار والتعاون ، حيث وقف الوفد خلال هذه الجولة على مشروع السوق التجاري والملاعب الرياضية وكذا على الخصاص الذي تعرفه المنطقة من مرافق عمومية وغيرها ، لكونها تعد مشروعا في طور البناء والتشييد ، حتى يتسنى للجهات المسؤولة تسريع وثيرة تنزيل البرنامج واستكماله الذي أشرفت عليه شركة ” إدماج سكن ” وفق تدبير محكم وذلك من أجل تحريك عجلة الاقتصاد والتنمية واعتماد مقاربة سوسيو ثقافية واقتصادية ورياضية تروم توحيد جهود كل المتدخلين من أجل تجويد فضاءات العيش والسكن للمواطنات والمواطنين .
-نجيب النجاري
المصدر: قناة العرب تيفي

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.