المغرب : مستقبل المجلس الوطني للصحافة في مهب الريح

24 ساعةإعلامسلايدر 1
22 يوليو 2018wait... مشاهدة
المغرب : مستقبل المجلس الوطني للصحافة في مهب الريح
رابط مختصر

الرباط ـ العرب tv

مازالت انتخبات أعضاء مجلس الوطني للصحافة تثير الكثير من الجدل، فبعد الصراع الذي اشتد داخل الهيئة الخاصة بالصحافيين، والانتقادات الموجهة لكل من عبدالله البقالي ويونس مجاهد حول تدبير العملية الانتخابية، انتقلت العدوى إلى الهيئة الخاصة بالناشرين،حيث قدم الأستاذ محمد البريني استقالته من المجلس، بعد أن اعتبر في رسالة الاستقالة الموجهة إلى المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف  “أن  الجو الذي خيم على مشهدنا الصحفي، منذ انطلاق المراحل العملية لتشكيل المجلس، والذي لم يزدد سوى تكدرا وتعكرا وتعفنا، هذا الجو كرس، وأسفاه، الصورة السلبية التي كونتها عن الصحافة المغربية فئات واسعة من المواطنين، ويهدد بتجريد المجلس من المصداقية ومن السلطة المعنوية، حتى قبل تنصيبه “، ومباشرة  بعد ذلك، أصدر المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف بلاغا  يزكي فيه  قرار فريق الناشرين بتجميد مساهمتهم في مسلسل هيكلة المجلس الوطني للصحافة. وأصبحت حرب البلاغات  وتضارب المواقف والمصالح ،تهدد مستقبل المجلس الوطني للسحافة، قبل ولادته القيصرية.
وأفاد المكتب التنفيذي للفيدرالية في بلاغ أصدره يوم الأحد 22 يوليوز 2018 ، بعد اجتماع تقييمي عقده الأعضاء الناشرون المنتخبون، يوم  الجمعة، أنه  “يزكي قرار فريق الناشرين بتجميد مساهمتهم في مسلسل هيكلة المجلس الوطني للصحافة إلى حين تصحيح المسار وتنقية الأجواء الكفيلة بأن تجعل من المجلس جزءا من الحل وليس جزءا من المشكلة”.
وأوضح  المكتب التنفيذي، في نص البلاغ  الذي توصلت «العرب tv »، بنسخة منه أنه “تلقى، يوم السبت، بأسف شديد رسالة استقالة من المجلس الوطني للصحافة، من الأستاذ محمد البريني، العضو الثامن في فريق الناشرين المعين من طرف الفيدرالية بصفتها الهيئة الأكثر تمثيلية في صنفها”، ويعتبرها استقالة ” مليئة بالدروس والعبر”.
وأضاف البلاغ  أن هذه الاستقالة جاءت عقب اجتماع تقييمي عقده الأعضاء الناشرون المنتخبون، بحضور الأستاذ محمد البريني، وقفوا فيه عند الأجواء التي واكبت تشكيل المجلس والمطبات التي تهدده بجدية بالإصابة بعجز بين في القوة المعنوية الضرورية لممارسة مهامه النبيلة في التنظيم الذاتي للمهنة والتخليق”.
وأبرز المصدر نفسه أن تقييم الزملاء توافق مع الحيثيات التي أوردها الأستاذ محمد البريني في رسالة استقالته لرئيس الفيدرالية حول الظروف غير السليمة التي تحيط بتكوين المجلس. 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.