المغرب :  مهنيو هندسة المساحة وخبراء العقار يتدارسون موضوع  « التكنولوجيات المتقدمة من أجل سياسات عقارية ناجعة »

2018-12-03T00:01:08+01:00
2018-12-03T00:01:23+01:00
24 ساعةسلايدر 1عربي و دولي
3 ديسمبر 2018wait... مشاهدة
المغرب :  مهنيو هندسة المساحة وخبراء العقار يتدارسون موضوع  « التكنولوجيات المتقدمة من أجل سياسات عقارية ناجعة »
رابط مختصر

الرباط ـ العرب tv

احتضن مركز محمد السادس للمؤتمرات بالصخيرات، خلال الفترة من 29 نونبر إلى فاتح دجنبر 2018 ، المؤتمر السابع للمهندسين المساحين الفرونكفونيين واليوم الوطني السابع للمهندس المساح الطبوغرافي حول موضوع : “التكنولوجيات المتقدمة من أجل سياسات عقارية ناجعة، من تنظيم الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين وفدرالية المساحين الفرونكفونيين، تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس، بدعم فعلي من الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية وكذا بعض الوزارات والمؤسسات العمومية والخاصة.
وتوزعت هذه التظاهرة الدولية على  برنامج علمي مكثف  ومتنوع شمل ورشات وندوات ودورات تكوينية وزيارات ميدانية، شارك فيها  مهنيو هندسة المساحة وخبراء وباحثين أكاديميين وفاعلين اقتصاديين وأصحاب القرار، من المقرب ومن عدة دول.
وبمناسبة افتتاح المؤتمر السابع للفدرالية الفرونكفونية للمساحين أشاد السيد مارك فانديرشورن رئيس فيدرالية المساحين الفرونكوفونيين، ،بالمجهودات التي يبذلها المغرب في التدبير العقاري، مبرزا أن المملكة المغربية تعتبر رائدة على الصعيد الإفريقي في استعمل التكنولوجيا الجديدة في مجال التدبير العقاري.
وأكد السيد فانديرشورن في تصريح للصحافة ، يوم الجمعة 30 نوانبر 2018 ، أن المغرب يحقق قفزات تكنولوجية مثيرة للإعجاب  في هذا مجال، منوها بالدور الذي يظطلع به معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة الذي ينكب على تكوين المهندسين الطبوغرافيين المنحدرين من مجموع القارة الإفريقية،
وأوضح السيد خالد يوسفي، رئيس الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، بهذه المناسبة أنتزامن انعقاد هاتين التظاهرتين تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة نصره الله، يندرج في إطار برنامج الهيئة الهادف إلى تعزيز دور المهندس المساح الطبوغرافي في بلورة سياسة عقارية فعالة أخذا بعين الاعتبار التكنولوجيات المتقدمة و انفتاح المغرب على شركائه من الدول الصديقة و الشقيقة خاصة الإفريقية انخراطاً في التوجيهات الملكية السامية.
وتتطلع كل من الهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين والفدرالية الفرونكفونية للمهندسين المساحين، من خلال تنظيم هذا الملتقى الدولي ، إلى إدراج أشغاله  في إطار المساهمة الفعالة للمهندسين المساحين كأحد أهم المتدخلين في مجال تدبير العقار. كما تسعى  المؤسستان المذكورتان إلى إيجاد سبل لبلورة استراتيجيات من أجل سياسات عقارية ناجعة، من خلال التجارب والخبرات المكتسبة من طرف أعضائها في مجال استعمال التكنولوجيات المتقدمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.