المغرب : نقابة الاتحاد المغربي للشغل تطالب فورا بالسراح الفوري لعمال الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس الدولي

24 ساعةالمغربسلايدر 1
28 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
المغرب : نقابة الاتحاد المغربي للشغل تطالب فورا بالسراح الفوري لعمال الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس الدولي
رابط مختصر

الدارالبيضاء – (العرب تيفي ) – نددت الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل ، على ما يتعرض له عمال الخدمات الأرضية بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء من احتقان اجتماعي، وتعرضهم للقمع والاستفزاز، والاعتقالات 
وحسب بلاغ نقابة الاتحاد المغربي للشغل ، توصل موقع “العرب تيفي” بنسخة منه ، فقد نددت النقابة عن تذمرها واستنكارها لما أسمته بالهجوم على العمل النقابي الجاد .. وتطالب بضرورة احترام مدونة الشغل ، وعدم المس بالحريات النقابية،
من جانب أخر كانت أصدرت النقابة ، في بلاغ لها صدر يوم الجمعة، “بالسراح الفوري للنقابيين المعتقلين بتهم واهية ومفبركة، حيث لم يسجل أي توقف عن العمل، أو أية دعوة لتوقيف العمل”، وكذا “بإسقاط المتابعات القضائية الملفقة للعمال والعاملات، وإيقاف كل الممارسات الاستفزازية في أماكن العمل”.
من جهة أخرى دعت نقابة الاتحاد المغربي للشغل السلطات إلى “فتح تحقيق نزيه حول الأسباب الحقيقية التي كانت وراء هذا النزاع المفتعل، بهدف الوقوف على حقيقة ما يقع داخل مطار محمد الخامس”.
وأوضح الاتحاد المغربي للشغل في بلاغه ، أن هذه الاعتقالات و الممارسات الاستفزازية ، جاءت في ظروف تميزت بالاستقرار المهني وتضاعف الإنتاجية منذ 8 يونيو 2019، أي تاريخ التوقيع على ميثاق اجتماعي من طرف كل الأطراف المعنية، الذي نص، ضمن ما نص عليه من مكتسبات وحقوق، على ضرورة احترام مدونة الشغل وكل القوانين الاجتماعية ذات الصلة، بما فيها حرية العمل النقابي”.
ويذكر، أن عمال مطار محمد الخامس كانوا قد عقدوا جمعا عاما داخل مقر الاتحاد المغربي للشغل، صباح الأربعاء الماضي، لمناقشة الأوضاع والسبل الممكن نهجها في حالة استمرار المعاملة نفسها من طرف أرباب ومسؤولي الشركات المشغلة لهم.
ويطالب العمال عاجلا بضرورة تفعيل الميثاق الذي سبق توقيعه في يونيو الماضي، ووقف التعسفات التي طالت العديد منهم، والتي وصلت حد اعتقال بعضهم وتوجيه تهم مفبركة لهم، وفق بلاغ النقابة .

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.