المغرب : والي جهة العيون- الساقية الحمراء عبد السلام بكرات يشرف على عملية الدعم الغذائي ”رمضان 1441“

قناة العرب تيفي

24 ساعةالمغرب
العرب تيفي25 أبريل 2020wait... مشاهدة
المغرب : والي جهة العيون- الساقية الحمراء عبد السلام بكرات يشرف على عملية الدعم الغذائي ”رمضان 1441“
رابط مختصر

قناة العرب تيفي - محمد بلغريب
العيون – جنوب المغرب – استهدفت عملية الدعم الغذائي “رمضان 1441” التي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن 10550 أسرة تنحدر من إقليم العيون، بزيادة 1350 أسرة مقارنة مع العام الفارط.
ويتوخى هذا الفعل التضامني دعم الشرائح الاجتماعية المعوزة، لاسيما الأرامل والأشخاص المسنين والأشخاص في وضعية إعاقة.
وأعطى والي جهة العيون-الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون، عبد السلام بكرات، اليوم السبت انطلاقة هذه العملية على مستوى الإقليم بحضور شخصيات مدنية وعسكرية.
وتتكون قفة المساعدات المخصصة للمستفيدين على مستوى الإقليم، من المواد الأساسية كالدقيق والسكر والشاي والعدس.
وجرى إحداث لجنة إقليمية عهد إليها تحديد المستفيدين من عملية الدعم الغذائي ”رمضان 1441“.
وخلال فترة الحجر الصحي، اعتمدت مؤسسة محمد الخامس للتضامن وشركاؤها بروتوكولا لضمان أمن الساكنة.
وستتم عملية التوزيع في احترام تام للتدابير الصحية والاحترازية، وفق ما أقرته السلطات المحلية.
وستجري عملية التوزيع طبقا لتدابير السلامة الصحية والحماية والنظافة، ووفقا للشروط والإجراءات التي تقوم بها السلطات المحلية في إطار اللجان الإقليمية والمحلية التي تسهر على تنظيم عملية تسليم المواد الغذائية عبر إبلاغ رؤساء الأسر المستفيدة وتوصيلها مباشرة إلى منازلهم.
وتندرج هذه العملية في نسختها الـ 21 هذه السنة تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، لاستمرارية زخم التضامن الوطني في تقديم المساعدة والدعم للأشخاص والأسر الذين يعيشون في وضعية هشة، كما تروم حصر الآثار الاجتماعية والاقتصادية لوباء كورونا.
وتشرف لجنة إقليمية تضم في عضويتها السلطات المحلية والتعاون الوطني والمصالح الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية والدرك الملكي ومندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية ومندوبية الصحة والقوات المساعدة، على توزيع هذه المساعدات وضمان وصولها الى المستحقين.
المصدرقناة العرب تيفي - MAP
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.