المغرب : وزارة التربية الوطنية والتكوين تقرر تأجيل العطلة الربيعية ومواصلة التعليم والتكوين على بعد

24 ساعةالمغرب
العرب تيفي30 مارس 2020wait... مشاهدة
المغرب : وزارة التربية الوطنية والتكوين تقرر تأجيل العطلة الربيعية ومواصلة التعليم والتكوين على بعد
رابط مختصر

نجيب النجاري
الرباط – قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهن والتعليم العالي والبحث والعلمي، مواصلة التعليم والتكوين عن بعد ولاسيما عبر بث الدروس المصورة عبر القنوات التلفزية وكذا توفير المضامين الرقمية وإمكانية تنظيم أقسام افتراضية عبر مختلف المنصات الإلكترونية دون توقف.
وحسب بلاغ الوزارة ، توصلت “قناة العرب تيفي “ بنسخة منه ،فانه تقررتأجيل العطلة الربيعية التي كانت مقررة، وذلك بالنسبة لجميع الأسلاك الدراسية التابعة لقطاعات التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.
وأوضح البلاغ ذاته ، أن هذا الإجراء يهدف كذلك إلى تمكين التلاميذ والطلبة والمتدربين من استكمال الدروس المبرمجة، مع الإشارة إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ستعمل على إدراج حصص للدعم والتقوية عن بعد بشكل تدريجي خلال الأسابيع المقبلة.
وأشاد البلاغ الوزاري ونوه عاليا بالحس الوطني العالي الذي أبان عنه الأساتذة والمكونون والمفتشون والمديرون وكافة الأطر الإدارية والتربوية والتقنية مركزيا وجهويا وإقليميا وكذا بالمجهودات القيمة التي يبذلونها من أجل انتاج الدروس المصورة ضمانا لمواصلة التلاميذ والطلبة والمتدربين لتحصيلهم الدراسي والعلمي خلال هذه الظرفية الاستثنائية.
ودعت الوزارة موظفيها إلى المزيد من التعبئة والانخراط خدمة للمصلحة الفضلى للمتعلمين والمتعلمات ولوطننا الحبيب، كما تدعو الأمهات والآباء إلى الحرص على بقاء بناتهم وأبنائهم في البيوت وتتبع دراستهم بكل انضباط ومسؤولية، حسب نص البلاغ.
ويأتي قرار الوزارة، وفق المصدر ذاته، في إطار التدابير الاحترازية التي اتخذتها بلادنا من أجل الحد من وباء كورونا “كوفيد 19” وفي ظل إقرار الحجر الصحي ونظرا للوضعية الاستثنائية التي نعيشها والتطورات التي عرفتها مؤخرا وضمانا للاستمرارية البيداغوجية وتفاديا للآثار السلبية التي قد يسببها أي توقف في التحصيل الدراسي والعلمي الذي يتم حاليا من خلال التعليم عن بعد.
المصدرقناة العرب تيفي
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.