المغرب : وزارة الثقافة تنظم المهرجان الوطني لفن أحيدوس بعين اللوح في دورته التاسعة عشرة

24 ساعةالمغربسلايدر 1مشاهير
23 يوليو 2019wait... مشاهدة
المغرب : وزارة الثقافة تنظم المهرجان الوطني لفن أحيدوس بعين اللوح  في دورته التاسعة عشرة
رابط مختصر

العرب تيفي – الرباط 

تنظم وزارة الثقافة و الاتصال ـ قطاع الثقافة ـ و جمعية تايمات لفنون الأطلس، بشراكة مع مجلس جهة فاس ـ مكناس، وبتعاون مع عمالة إقليم إفران وجماعة عين اللوح (إقليم افران)، الدورة التاسعة عشرة للمهرجان الوطني لفن أحيدوس، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، خلال الفترة الممتدة من 26 إلى 28 يوليوز ، 2019 تحت شعار : “الحفاظ على الموروث الثقافي، صون للهوية وآلية للتنمية”.
ويدخل تنظيم المهرجان في إطار رؤية وإستراتيجية الوزارة الهادفة الى الحفاظ على الموروث الثقافي بنفائسه وتعبيراته وتجلياته، وضمان استمراريته عبر دعم وتشجيع ممارسيه، وخلق فضاءات احتفالية لاستكشاف كنوزه وإبرازه لعموم المهتمين والمتتبعين، وتوظيفه من أجل تحقيق التنمية المجالية والتنمية المصدامة .
وتجمع دورة هذه السنة بين الجانب الاستعراضي والاحتفالي لفن أحيدوس، من خلال العروض التي ستقدمها خمسة و أربعين (45) فرقة أفرزتها مسابقة الإقصائيات الوطنية التي سبق تنظيمها يومي 04 و 05 ماي 2019، بالمركب الثقافي محمد المنوني بمكنـــــاس، حيث شاركت فيها حــــــوالي مائة فرقة تمثــل مختلف تــلاوين وتــــعبيرات هذا الفن التـراثي الأصيل ومختلف الأقاليم والعــمالات الحاضنة له؛ بالإضــــــافة إلى الجانب الفكري والنظري، من خلال تنظيم ندوتين، الأولى حول أحيدوس كإبداع فني، والثانية حول أحيدوس كموروث ثقافي، استجلاءً لمكوناته ومميزاته، وســــــبل تثمـــينه وتحصـــينه وفـــق قراءات مخـــتلفة ومتكاملة لباحثين ومختصين في المجال.
وتتضمن فقرات المهرجان أيضا، لحظة للــــوفاء والاعتراف من خلال تكريم ثلة من أعلام أحيـدوس وفـــنانيه الموهوبين : عبد الواحد حجاوي ، عبد الله الهاشمي، سليمان المسعودي و بنعيسى زقا، تقديرا لمسيرتهم الفنية المميزة ولعطائهم المشهود له، ولما بذلوه من مجهود وافر في الحفاظ عليه، وصونه، وضمان اســـــتمراريته، والتعريف به وبـنبل رسائله الفنية والإنسانية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.