المغرب : وزيرالثقافة والاتصال يجتمع مع فعاليات المجتمع المدني ويعلن عن بناء مركز ثقافي بمدينة وارزازات

24 ساعةالمغربثقافةسلايدر 1
11 أغسطس 2018wait... مشاهدة
المغرب  : وزيرالثقافة والاتصال يجتمع مع فعاليات المجتمع المدني ويعلن عن بناء مركز ثقافي بمدينة وارزازات
رابط مختصر

الرباط – العرب tv   –

عقد الدكتورمحمد الاعرج وزيرالثقافة والاتصال المغربي مساء يوم الجمعة 10 غشت 2018 بمدينة وارزازات لقاء مع فعاليات المجتمع المدني بالمدينة، رفقة سعيد أفروخ رئيس المجلس الإقليمي و عبد الرحمان الإدريسي رئيس المجلس البلدي، بحضور لحسن الشرفي المدير الجهوي ومحمد أمزيل المدير الإقليمي، والسعيد أمسكان برلماني عن الإقليم، استمع خلاله لعروض عدد من رؤساء الجمعيات حول المهرجانات والتظاهرات الثقافية التي تنظمها بالمدينة في السينما والموسيقى والمسرح والقصة القصيرة مثل مهرجان “تازارين” لمسرح الطفل ومهرجان تماوايت، وحول الإكراهات والصعوبات التي تواجهها.
من جهته، عبرالسيد الوزير ، عن ابتهاجه بمختلف التظاهرات والمهرجانات الجادة التي تنظمها جمعيات المدينة في مختلف الفنون، قبل أن يبشر الحاضرين بقرب بناء المركز الثقافي بالمدينة الذي سيعطي دفعة نوعية للعمل الثقافي بالمدينة والاقليم ويشكل إطارا حاضنا لمختلف الأنشطة الثقافية التي ينظمها النسيج الجمعوي بالمدينة بدعم من المديريتين الجهوية والإقليمية، فضلا عن الخزانة الوسائطية.
كما أبلغ الوزير الحاضرين بقرب توقيع اتفاقية شراكة مع المجلس البلدي حول القطاع الثقافي ستتضمن دعم المهرجانات الوازنة التي تنظم بوارزازات، و عقد لقاء قريب للمدير الجهوي مع مختلف مكونات النسيج الجمعوي الثقافي بالمدينة من أجل تجويد المنتوج الثقافي والفني وتطويره وتثمينه وتوضيح مساطر دعم الجمعيات والمهرجانات والتظاهرات.
وبعد أن اقترح الأعرج تنظيم أسبوع وارزازات الثقافي بالعاصمة الرباط في مستقبل الايام بشراكة مع الجمعيات المحلية، ذكر بالجهد الكبير الذي بدلته الوزارة من أجل إخراج مرسوم دعم الانتاج السينمائي الأجنبي إلى الوجود مؤخرا، قائلا إنه سيعطي دفعة قوية للصناعة السينمائية والقطاع السياحي بالمغرب عموما وبوارزازات عاصمة السينما على الخصوص، بعد فترة من الركود، نتيجة المنافسة الحادة التي كان المغرب يواجهها من طرف دول اخرى لاستقطاب الاستثمارات السينمائية.

laaraj med e1533997945245  - العرب تيفي Al Arabe TV

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.