المغرب : وكالة التنمية ورد الإعتبار لمدينة فاس تشيد مركزا لاستقبال الصناع التقليديين بفاس بكلفة 6 ملايين درهم

2 أبريل 2021251 مشاهدة
المغرب : وكالة التنمية ورد الإعتبار لمدينة فاس تشيد مركزا لاستقبال  الصناع التقليديين بفاس بكلفة 6 ملايين درهم
رابط مختصر
الكاتب : محمد بلغريب
BELAGHRIB alarabetv - العرب تيفي Al Arabe TVقناة العرب المغربية – فاس : صادقت غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس في جمعيتها العامة العادية لشهر مارس، على اتفاقية شراكة تتعلق ببناء وتهيئة وتجهيز مركز الاستقبال الخاص بالصناع التقليديين بالمدينة العتيقة لفاس بكلفة إجمالية قدرها 10 ملايين درهم.
وإلى جانب غرفة الصناعة التقليدية فاس مكناس، تضم اتفاقية الشراكة وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، وولاية جهة فاس مكناس، ووكالة التنمية ورد الاعتبار لمدينة فاس.
و تأتي توقيع هذه الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة المتعلقة بالنهوض بظروف الصناع التقليديين من خلال بناء وتجهيز مركز استقبال خاص بهم في ساحة للايدونة.
في سياق أخر تسعى اتفاقية الشراكة إلى تطوير قدرات الصناع التقليديين، وتوفير فضاء مناسب لإستقبال صناع من داخل وخارج المغرب، بالإضافة إلى استقبال المصممين والمبدعين والمؤطرين.
وتساهم وكالة التنمية ورد الإعتبار لمدينة فاس في بناء مركز الاستقبال بغلاف مالي قدره 6 ملايين درهم، كما تساهم وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بمبلغ مليوني درهم، وغرفة الصناعة التقليدية بمبلغ مماثل.
وتم تحديد 26 شهرا كمدة زمنية لإنجاز المشروع، وسيتم تخصيص مبلغ 8 ملايين درهم لتمويل بناء وتهيئة المركز ومليوني درهم من أجل تجهيزه.
على صعيد أخر ، ستضع وكالة التنمية ورد الإعتبار لمدينة فاس (صاحب المشروع المنتدب) عقارا تقدر مساحته بنحو 250 مترا مربعا، مكونا من بنايتين، رهن إشارة غرفة الصناعة التقليدية فاس مكناس بعد مصادقة المجلس الإداري للوكالة.
وإلى جانب مساهمة الوكالة في تمويل المشروع، ستعمل على إنجاز مجموعة من الأشغال التي نصت عليها اتفاقية الشراكة، من بينها القيام بالدراسات اللازمة.
وستحدث لجنة للتنسيق والتتبع يرأسها والي جهة فاس مكناس، يعهد إليها بمهمة تحديد محتوى المشروع والإشراف عليه، والعمل على تتبع إنجازه، وفقا للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل.
المصدرقناة العرب المغربية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.