المغرب يتطلع لجلب 390 ألف سائح إيطالي في عام 2014

سياحة و سفر
14 فبراير 2014wait... مشاهدة
المغرب يتطلع لجلب 390 ألف سائح إيطالي في عام 2014
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –
أكد جمال كيليطو مدير الأسواق بالمكتب الوطني المغربي للسياحة أن المغرب يتطلع لجلب 390 ألف سائح إيطالي في عام 2014.
وذلك بالنظر للجهود المبذولة في مجال السياحة الساحلية خاصة في شمال المملكة. وقدم السيد كيليطو، الذي أشرف رفقة سفير المغرب في روما، السيد حسن أبو أيوب، على تنشيط ندوة صحفية بجناح المغرب في البورصة الدولية للسياحة (2014)، لمحة عامة عن التدابير الرئيسية المقترح اعتمادها لإنعاش وجهة المغرب، من خلال، على الخصوص، تعزيز الخطوط الجوية نحو الوجهات السياحية الرئيسية بالمغرب وخاصة الساحلية.
وأشاد السيد كيليطو بحجم السياح الايطاليين الوافدين على المغرب، الذي بلغ العام الماضي 250 ألف سائح، بـ”زيادة هامة” تقدر بأزيد من 15 في المائة مقارنة مع 2012، مشيرا إلى أن السوق الإيطالي كان موضع العديد من الدراسات التي أجراها المكتب الوطني المغربي للسياحة، آخرها يعود إلى عام 2012 والتي استهدفت الاستجابة لتطلعات السياح الايطاليين .
وأبرز أن استراتيجية المكتب الوطني المغربي للسياحة للنهوض بوجهة المغرب تهم أيضا الجالية المغربية المقيمة في إيطاليا وخاصة الأجيال الأخيرة والتي “لا تختلف متطلباتها كثيرا عن متطلبات السياح الإيطاليين”.
من جهته، أبرز السيد أبو أيوب الجهود التي تبذلها السفارة ، عبر مجموعة من المبادرات تمتد طوال السنة بهدف إطلاع الايطاليين على “الصورة الحقيقية” للمملكة وبالتالي محاربة الصور النمطية.
كما تطرق السفير إلى استراتيجية المغرب في قطاع السياحة، مشيرا على وجه الخصوص إلى الجهود المبذولة في مجال إحداث محطات سياحية في شمال وجنوب البلاد ، الأمر الذي من شأنه إعطاء، في السنوات المقبلة، دفعة جديدة لهذا النوع من السياحة الذي يثير اهتمام السائح الايطالي.
وأشاد السيد أبو أيوب، في هذه المناسبة، بالتنسيق بين مختلف المؤسسات المغربية الممثلة في إيطاليا، والتي تعمل بشكل ملموس من أجل تعزيز الصورة الجذابة للمغرب لدى صناع القرار الإيطاليين.
وافتتحت الدورة الـ34 لبورصة السياحة الدولية في ميلانو اليوم الخميس بمشاركة وفد مغربي هام الذي سيشرف على امتداد ثلاثة أيام على الجناح المغربي الذي تم تشييده على مساحة 208 متر مربع.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.