المغرب يشارك بفيلم “آدم” في مهرجان الجونة السينمائي الدولي والدي يبلغ جوائزه “110 آلاف دولار”

24 ساعةسلايدر 1مشاهير
30 أغسطس 2019wait... مشاهدة
المغرب يشارك بفيلم “آدم” في مهرجان الجونة السينمائي الدولي  والدي يبلغ  جوائزه “110 آلاف دولار”
رابط مختصر

العرب تيفي – الرباط – أعلنت إدارة مهرجان الجونة السينمائي الدولي عن قائمة الأفلام الروائية الطويلة التي ستشارك في المسابقة الرسمية لدورة هذه السنة (19-27 شتنبر 2019) التي تضم 12 فيلما، من ضمنها الفيلم المغربي “آدم” للمخرجة مريم التوزاني.
وسبق لفيلم “آدم” أن مثل المغرب في فعاليات الدورة 72 من مهرجان “كان” السينمائي، ولعبت فيه دور البطولة كل من الفنانتين لبنى أزبال ونسرين الراضي.
وتضم قائمة الأعمال المشاركة في المسابقة الرسمية كذلك أفلام “1982” للمخرج وليد مؤنس (لبنان) و” الأب” للمخرجة كريستينا جروزيفا (بلغاريا) و”اغنية بلا عنوان ” للمخرجة ميلينا ليون، وهو إنتاج بيروفي إسباني أمريكي مشترك، و”بابيشا” للمخرجة الجزائرية مونية مدور، و”حلم نورا” للمخرجة التونسية هند بوجمعة، وهو إنتاج تونسي فرنسي بلجيكي مشترك.
كما تضم القائمة أفلام “ستموت في العشرين” للمخرج السوداني أمجد أبو العلا، و “سيدة النيل” للمخرج والسيناريست الأفغاني عتيق رحيمي، و”عيد القربان” للمخرج يان كوماسا، وهو إنتاج فرنسي بولندي مشترك، و “الفتاة ذات السوار” للمخرج الفرنسي ستيفان ديومستيه، و “لارا” للمخرج الألماني أوليه غريستر ، فضلا عن “المرأة الباكية” للمخرج خايرو بوستامانتي وهو إنتاج غواتيمالي فرنسي مشترك.
وسيشهد المهرجان عرض 9 أفلام في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، و23 فيلما في مسابقة الأفلام القصيرة، إضافة إلى 3 أفلام في البرنامج الخاص للمهرجان. وبحسب المنظمين، فإن مهرجان الجونة “يعتبر واحدا من المهرجانات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، ويهدف إلى عرض مجموعة من الأفلام المتنوعة، للجمهور الشغوف بالسينما والمتحمس لها”.
كما يسعى لخلق تواصل أفضل بين الثقافات، من خلال فن السينما، وضمان تواصل بين صناع الفن السابع من المنطقة بنظرائهم الدوليين، من أجل تعزيز روح التعاون والتبادل الثقافي. ويبلغ إجمالي جوائز المهرجان 110 آلاف دولار، منها 50 الف دولار لمسابقة الجائزة الرسمية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.