المغرب : 15 فيلما يتنافس على جوائز الدورة ال21 لمهرجان السينما الإفريقية بمدينة خريبكة

24 ساعةالمغربسلايدر 1مشاهير
2 ديسمبر 2018wait... مشاهدة
المغرب  :  15 فيلما يتنافس على جوائز الدورة ال21 لمهرجان السينما الإفريقية بمدينة خريبكة
رابط مختصر

الرباط – العرب TV  – 

تستعد مدينة خريبكة لاحتضان الدورة الواحدة والعشرين لمهرجان السينما الإفريقية في الفترة الممتدة بين 15 و22 دجنبر 2018 الذي يتنافس على جائزته الكبرى 15 شريطا من آخر الإنتاجات السينمائية بالقارة السمراء.
ويتبارى على الجائزة الكبرى التي تحمل إسم “عثمان صامبين” (1927- 2007) 15 شريطا يمثل 13 دولة إفريقية، تتمثل في الكاميرون والجزائر والبنين ورواندا وكينيا وإفريقيا الجنوبية وتونس وزامبيا ومالي والكونغو برازافيل والكوت ديفوار وتنزانيا وغانا، فضلا عن المغرب.
وإلى جانب الجائزة الكبرى، هناك جائزة لجنة التحكيم التي تحمل هذه السنة إسم الناقد السينمائي المصري سمير فريد (1943-2017) وجائزة الإخراج التي تحمل لأول مرة إسم السينمائي البوركينابي إدريسا ويدراغو (1954 – 2018)، بالإضافة إلى جائزة أحسن دور رجالي التي تحمل إسم محمد البسطاوي (1954-2014)، وجوائز أخرى يخصصها المهرجان كل دورة.
وتضم قائمة الأفلام المشاركة بالمسابقة الرسمية فيلم “كتيكي” للمخرج بيتر سدوفيا من غانا، و”روبيل بيلغريم” للمخرجين روبيل بيلغريم من الكاميرون، و”تقاطع الطرق- ت” لاميل شيفيجي من تنزانيا، و”السعداء” لصافية بن جبار من الجزائر، و”نانغاما” لارنتيس دو بونالي من الكوت ديفوار، و”سفر المنسيين” لسينامي بيتهوكبي من البنين، و”رأفة الغابة” لجويل كاريكيزي من رواندا، و”صوبا مودو” لاوكاريون وانينا من كينيا، و”الحصادات” لايتان كالوس من إفريقيا الجنوبية، و”فتوى” لمحمد بن محمود من تونس، و”لست ساحرة” لرينغانو نيوني من زامبيا، و”كوساو / العاصفة رملية” لابراهيما توري من مالي، و”إلونك / انتصار” لايزيبيت مابيالا من الكونكو برازافيل.
وتضم القائمة من المغرب شريطي “امباركة” لمحمد زين الدين، و”انديكو/ طفل النجوم” لسلمى بركاش.
ويرأس لجنة تحكيم الجائزة الكبرى هذه السنة السينمائي الكونغولي “بالوفو باكوبا كاليندا”، وهو من مواليد سنة 1957 في كنشاسا، وخريج جامعة بروكسيل في تخصص علم الاجتماع والتاريخ والفلسفة ودرس السينما بفرنسا في تخصص الإخراج وكذلك بالولايات المتحدة الأمريكية، وقام بإخراج أول شريط سينمائي له سنة 1991 “عشر آلاف سنة من السينما” وخلال الفترة ما بين 1991 و2001، كان عضوا في لجنة دعم الأشرطة السينمائية القصيرة بالمركز الوطني للسينما بفرنسا وهو عضو مؤسس لجمعية السينمائيين والمنتجين الأفارقة.
كما نجد في عضوية هذه اللجنة كلا من السينمائية البوركينابية أبولينا طراوريو، والممثلة المغربية بنشهيدة نفيسة، وعمر صال سينمائي من السنغال، والصحافية المغربية ياسمين بلماحي، ومن أنغولا السينمائي زيزي كامبا.
أما لجنة تحكيم جائزة السينيفيليا أو “دون كيشوط”، التي تمنحها الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب، فتتكون من ثلاثة أعضاء يمثلون ثلاثة أندية سينمائية مغربية هم فاطمة الفوراتي من جمعية النادي السينمائي بخريبكة رئيسة، وعن نادي التواصل السينمائي ببرشيد أحمد الكوال، ثم عن النادي السينمائي بالقنيطرة إدريس اليعقوبي. ويعتبر مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة من أقدم المهرجانات السينمائية بالمغرب، إذ يعود تاريخ أول دورة له إلى سنة 1977 كما يعد ثالث مهرجان للسينما الإفريقية قاريا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.