المكتب السياسي لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يدين الحملة التكفيرية التي تستهدف الحزب وكاتبه الأول

غير مصنف
14 يناير 2014wait... مشاهدة
المكتب السياسي لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يدين الحملة التكفيرية التي تستهدف الحزب وكاتبه الأول
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب –

أوضح المكتب السياسي لحزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في اجتماعه ليوم 11 يناير 2014
أن “القوانين المغربية واضحة وتجرم الدعوة للكراهية والتحريض على العنف، واتهام الناس بالردة والتكفير”، محملا المسؤولية عن هذا السلوك “لكل الذين أطلقوا حملة التكفير وحرضوا عليها والذين أدلوا بتصريحات، منذ الوهلة الأولى، لا تختلف في كنهها عن خطابات غلاة التكفيريين”.
كما ادان المكتب السياسي في بلاغ له الحملة التكفيرية التي تستهدف الحزب وكاتبه الأول ونساؤه
ورموزه وعدد من المثقفين .
وبخصوص الاحتفال المشترك، مع حزب الاستقلال، بالذكرى السبعين للتوقيع على وثيقة المطالبة بالاستقلال، ثمن الحزب هده البادرة الطيبة ، معتبرا أن نجاح هذه التظاهرة، “تأكيد على الطاقات الكبيرة التي يختزنها الحزبان، اللذان يتوفران على إمكانات تنظيمية وسياسية لتقديم البديل الوطني الديمقراطي، لمواجهة الأزمة الشاملة، التي أوصل حزب العدالة و التنمية، الأوضاع إليها”.
كما أبرز الحزب أهمية العمل المشترك مع حزب الاستقلال وضرورة مواصلة الاجتماعات، على كافة المستويات، لتعميق التنسيق وتقويته، عموديا وأفقيا في القطاعات والتنظيمات الحزبية. وتضمن جدول أعمال الاجتماع أيضا التحضير لاجتماع اللجنة الإدارية للحزب في دورة عادية يعرض فيها تقرير حول أنشطة الحزب منذ المؤتمر التاسع ومشروع ميزانية سنة 2014،

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.