المكتب السياسي لحزب البام يتدارس عدة قضايا مرتبطة بالتحضير لانتخابات السابع من أكتوبر

غير مصنف
26 يوليو 2016wait... مشاهدة
المكتب السياسي لحزب البام يتدارس عدة قضايا مرتبطة بالتحضير لانتخابات السابع من أكتوبر
رابط مختصر

المكتب السياسي لحزب البام يتدارس عدة قضايا مرتبطة بالتحضير لانتخابات السابع من أكتوبر 

الرباط  –  محمد بلغريب  – 

أكد السيد إلياس العماري الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ، أن حزب البام في وضع جد مريح، تنظيميا وسياسيا وانتخابيا، وأن الأصالة والمعاصرة بلغ مستوى رفيعا من الجاهزية في ما يتعلق بالانتخابات التشريعية، كما شدد على أهمية مواكبة ومرافقة أعضاء المكتب لهذه المحطة الهامة  من خلال تعزيز التواصل الفعّال وتكثيف الحضور الوطني والجهوي والمحلي.
ووفق موقع حزب البام فقد، تطرق الأمين العام في عرضه الى مختلف الأنشطة المنظمة خلال الفترة الفاصلة بين اجتماعي المكتب السياسي وكذا أهم المستجدات والتطورات التي شهدتها الساحة الوطنية من جانب اخروعلى المستوى التنظيمي قدمت مداخلات بسطت تطور إنجاز المهام التي كلّف بها السيدات والسادة الأعضاء وكذا مختلف تنظيمات الحزب، وثمن الجميع الروح الإيجابية والنضالية التي تطبع وطبعت مسيرة الحزب ، وعبر المكتب السياسي عن ارتياحه للإنجازات والنتائج المحققة من قبل كل اللجان المشكلة ارتباطا بالتحضير لانتخابات السابع من أكتوبر القادم، خاصة ما يتعلق بتقييم الأداء الحكومي واعتماد استراتيجية تواصلية عاقلة واختيار المرشحين وفق مقاربة تشاركية تراعي الضوابط والمعايير التي توافقت عليها مختلف تنظيمات وهياكل الحزب.
كما عبر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عن شكره لأعضاء المكتب السياسي وعبرهم لمختلف مناضلات ومناضلي الحزب، على ما تحقق في الستة أشهر الأخيرة والتي تجعل من الأصالة والمعاصرة في وضع جد مريح تنظيميا وحزبيا وكذا سياسيا، وأكد على أن الحزب سيعلن خلال الأيام القادمة عن  برنامجه الانتخابي ليضعه رهن إشارة عموم المواطنات والمواطنين، بالإضافة للإعلان عن استراتيجيته التواصلية بالتزامن مع انطلاق قطبه الإعلامي الجديد، وحت الأعضاء على تعزيز التواصل مع كل من مستشارات ومستشاري الحزب، والنساء والشباب وكذا الأطر.
كما وجه أعضاء المكتب السياسي نداء إلى جميع القوى الديمقراطية يلحون فيه على المزيد من اليقظة ومضاعفة الجهود والمبادرات الرامية إلى مجابهة هذه الأفعال الخطيرة، ووضع كافة الآليات والبرامج والاستراتيجيات والسياسات التي من شأنها تجفيف منابع العنف والإرهاب  ومكافحة فكر التطرف والكراهية.
وفي ما يخص التطورات الداخلية التي عرفتها بعض البلدان وفي مقدمتها تركيا، فقد جدد أعضاء المكتب السياسي التأكيد على دفاعهم وتشبثهم  باستقرار هذه البلدان ورفضهم القاطع لكل محاولات الإجهاز على الاختيارات الديمقراطية  للشعوب وعلى كل محاولات نسف هذا المسلسل وهدم المؤسسات وتعنيف المواطنين. كما شددوا على تشبثهم بالدفاع على الديموقراطية وإحترام القوانين وإرادة وحرية الشعوب واستقرار المؤسسات المنتخبة ديمقراطيا، وأكدوا بالقول أن “مناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة كانوا ولا يزالون وسيظلون يسطفون إلى جانب كل القوى الديمقراطية للدفاع عن إرادة وحرية الشعوب وإحترام الدساتير والقوانين في كل البلدان”.
وفي الأخير شدد أعضاء المكتب السياسي على محورية التواصل في مختلف الاتجاهات سواء داخل الحزب أو في علاقاته مع محيطه الجهوي والمحلي وتعزيز ودعم مختلف المبادرات في هذا الاتجاه، وأن المكتب السياسي سيدخل في سلسلة لقاءات واجتماعات مفتوحة من الآن وإلى ما بعد السابع من أكتوبر لمواكبة ومرافقة كل ما يتعلق بالانتخابات التشريعية. كما تم الاتفاق على عقد دورة المقبلة للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة متم شهر غشت المقبل.

عذراً التعليقات مغلقة