المملكة الأردنية : الإرهاب يضرب من جديد

2018-08-12T14:50:23+01:00
2018-08-12T15:33:06+01:00
24 ساعةسلايدر 1
12 أغسطس 2018wait... مشاهدة
المملكة الأردنية : الإرهاب يضرب من جديد
رابط مختصر

الرباط ـ العرب tv ـ وكالات

مقتل أربعة أفراد أمن وثلاثة متشددين واعتقال ثمانية مسلحين في عمليات أمنية مكثفة   


عاشت المملكة الأردنية لحظات عصيبة بعد هجوم متشددين بقنبلة على سيارة فان تابعة للشرطة يوم الجمعة 10 غشت 2018، وهو الهجوم الذي نتج عنه مقتل أربعة أفراد من قوات الأمن وثلاثة عناصر من المسلحين،إضافة إلى إصابة مدنيين.وقد دفع  هذا العمل المسلح مختلف أجهزة الأمن الأردنية إلى التدخل بسرعة لتطويق منطقة الحدث، وجعل  الحكومة الأردنية  تعجل بتشكيل خلية أزمة برئاسة رئيس الحكومة عمر الرزاز، تضم وزراء وقادة الأجهزة الأمنية والعسكرية لمتابعة تطورات الوضع.
ومباشرة بعد الحدث الذي شهد  تبادلا لإطلاق النار بين رجال الأمن ومسلحين كانوا يتحصنون في أحد المباني السكنية، كثفت قوات الأمن الأردنية من  عملياتها في مدينة السلط إلى الغرب من العاصمة عمان ومناطق أخرى ضد ما وصفتهم بمسلحي  « خلية إرهابية » .
وقد تمكنت قوات الأمن  في عملية مداهمة من إلقاء القبض على ثلاثة مسلحين، وانتشال ثلاث جثث لآخرين، كما عثرت على أسلحة أوتوماتيكية في المبنى الذي فجر المسلحون جزءا منه. 
قالت الحكومة الأردنية إن قوات الأمن انتشلت يوم الأحد جثث ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم متشددون من تحت أنقاض مبنى انهار جزئيا بمدينة في وسط الأردن بعد اشتباك قتل فيه أيضا أربعة من أفراد الأمن على الأقل.
و قامت قوات الأمن الأردنية مساء يوم السبت بعملية أمنية كبرى، حاصرت من خلالها مبنى في منطقة سكنية من مدينة السلط، بحثا عن المسؤولين الذين كانوا وراء هجوم  يوم الجمعة،استهدف سيارة للشرطة كانت تؤمن موقعا قرب مهرجان للموسيقى في مدينة الفحيص ذات الأغلبية المسيحية بالقرب من العاصمة عمان على بعد 15 كيلومترا من السلط.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هجوم الجمعة في الفحيص على مركبة الشرطة والذي قتل فيه شرطي وأصيب ستة آخرون.
ويستهدف متشددون من تنظيم الدولة الإسلامية وغيرهم من المتشددين المملكة وهي حليف قديم للولايات المتحدة ويقضي عشرات منهم عقوبات مطولة في سجونها في الوقت الراهن.
وعرفت المملكة الأردنية عدة أحداث مماثلة في السنوات القليلة الماضية، لكنها ظلت بمنأى نسبيا عن الانتفاضات والحروب الأهلية وهجمات المتشددين الإسلاميين التي اجتاحت الشرق الأوسط منذ عام 2011.
وتشير المعطيات المتوفرة إلى حدود يوم الأحد، إلى أن خمسة  أشخاص متشددين تم اعتقالهم إضافة إلى ثلاثة آخرين اعتقلوا في وقت سابق.
وذكرت مصادر طبية أن تبادل إطلاق النار أسفر عن إصابة 20 شخصا على الأقل من بينهم نساء وأطفال يعيشون في المنطقة، وقد نقلوا خلال الليل لمستشفى رئيسي في العاصمة.
وأكدت السلطات الحكومية أن قوات الأمن تحقق فيما إذا كان المتشددون أعضاء في شبكة أوسع نطاقا لخلية نائمة من المتطرفين الإسلاميين قد تكون خططت لشن سلسلة من الهجمات.
وكانت أجهزة الأمن الأردنية أحبطت خلال السنة الحالية، مؤامرة من تنظيم الدولة ه الإسلامية تضمنت خططا لشن سلسلة من الهجمات  على منشآت أمنية ومراكز للتسوق وشخصيات دينية معتدلة، حيث تم اعتقال عدد من المشتبه بهم.
ورفعت قوات الأمن الأردنية من تأهبها بعد تحذيرات من احتمال شن متعاطفين مع الدولة الإسلامية هجمات انتقامية بعد طرد متشددي التنظيم من معظم الأراضي التي سيطروا عليها في سوريا والعراق.
ويرى مسؤولون في أجهزة المخابرات وبعض الخبراء أن الأوضاع الاجتماعية المتدهورة والاعتقاد السائد بشيوع الفساد في أوساط المسؤولين، يغذي الميل نحو التطرف في أوساط الشباب الذين يعانون الفقر والبطالة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.