المنصف المرزوقي : “لا حل اليوم أمام المغاربيين جميعا إلا مصالحة حقيقية بين النظامين الجزائري والمغربي وقبول بالحكم الذاتي

5 فبراير 2021141 مشاهدة
المنصف المرزوقي :  “لا حل اليوم أمام المغاربيين جميعا إلا مصالحة حقيقية بين النظامين الجزائري والمغربي وقبول بالحكم الذاتي
رابط مختصر
الكاتب : محمد بلغريب
قناة العرب المغربية من الرباط – أطلق المنصف المرزوقي، الرئيس التونسي الأسبق، دعوة للمصالحة بين النظامين المغربي، والجزائري، والقبول بمقترح الحكم الذاتي، لإعادة الدفئ إلى ما أسماه بجثة الاتحاد المغاربي، مطالبا انفصاليي “البوليساريو” بالقبول بمقترح الحكم الذاتي، لإنه “حل واقعي يحفظ حقوقهم”.
ووجه المرزوقي، اليوم الجمعة، دعوة إلى المغاربيين، “أهلي المغاربيين”، خص بها “الصحراويين”، أكد فيها أن “حقوق الإنسان هي حقوق كل إنسان”، مضيفا “كيف لي أن أستثني منها حقوق الصحراويين، خصوصا أنني مثلهم ابن الصحراء؟”.
وأكد المرزوقي أنه “لا حل اليوم أمام المغاربيين جميعا إلا مصالحة حقيقية بين النظامين الجزائري، والمغربي، لا لشيء، إلا لتوجيه اعتمادات التسلح المتزايدة للتعليم، والصحة، وانقاذ ملايين الشباب من البطالة، ثم إعادة الدفء، والحياة إلى جثة اسمها الاتحاد المغاربي لعلنا نستدرك كل هذه العقود الضائعة”.
وشدد المرزوقي على أنه “لا حل واقعي للأخوة الصحراويين، يحفظ حقوقهم، وحقوقنا في اتحاد هو أملنا الوحيد للخروج من التبعية والفقر، إلا ممارسة كامل هذه الحقوق داخل وطن له ثلاث دوائر: وطن الحكم الذاتي، الوطن المغربي، والوطن المغاربي.
وكان المرزوقي قد آثار حنق الجزائر بتصريحات، أدلى بها، أخيرا، وجه فيها اتهامات صريحة إلى النظام الجزائري بمحاربة الثورة التونسية، وهي التصريحات، التي لم تستصغها الجارة الشرقية، وتدخلت على إثرها الخارجية التونسية.
المصدرقناة العرب المغربية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.