النائب البرلماني حرمة الله محمد الامين يطالب باستمرار الاعفاء الضريبي بالاقاليم الجنوبية

غير مصنف
12 نوفمبر 2013wait... مشاهدة
النائب البرلماني حرمة الله محمد الامين يطالب باستمرار الاعفاء الضريبي بالاقاليم الجنوبية
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب  –

أكد النائب البرلماني  حرمة الله محمد الامين عن دائرة أوسرد بالأقاليم الجنوبية، خلال تدخله في لجنة القطاعات
الانتاجية بمجلس النواب ، على ضرورة  إعفاء المناطق الجنوبية من الضريبة لمدة عشرون
سنة!، حيث أوضح أن الأسباب وراء هذا المقترح يرجع الى الاستثمارات الضخمة التي
أنفقتها الدولة منذ استرجاع الأقاليم الجنوبية، في تجهيزالبنية التحتية من ماء، وكهرباء،
وطرق، وموانئ الخ، وبعد هذا الجهد الضخم،
وأضاف النائب حرمة ـ ورغم هذا المجهود ، فان “خصوم الوحدة الترابية” يحاولون التشويش بـ”اشياء واهية!” تكمن في “حقوق الانسان واستغلال الموارد الطبيعية!”، وإذا ما قامت الدولة بفرض الضرائب على تلك المناطق كما يروج له، فسينعكس ذلك سلبا على الاستثمارات الخاصة ، وعلى فرص الشغل، والاستقرار الاجتماعي!، وسيتم
استغلاله من طرف الخصوم .
واوضح النائب حرمة الله “أن النموذج التنموي المقترح سواء على المستوى الاقتصادي،
أو السياسة الضريبية، يجب أن يكون متطابقا مع الرؤية السياسية ، وأن يكون منسجما مع السياسات القطاعية القائمة، خاصة في القطاعيين الأكثر أهمية في أقاليمنا الجنوبية، وهما : (المخطط الأخضر في المجال الفلاحي، ومخطط الثروات البحرية في قطاع الصيد البحري) “، مشددا على أن الاستثمار في الأقاليم الجنوبية، يواجه الكثير من المعيقات!، منها الطبيعية التي تكمن في الرياح، وزحف الرمال، والاخرى جغرافية تتمثل في البعد، والذي يتسبب في تكاليف
إضافية!. وفرض الضريبة ـيضيف النائب حرمة الله ـ سيؤدي الى تدهور الاستثمار!، وتأزم وضعية المقاولات العاملة بالمنطقة ، منها : البناء ، الصيد ، والفلاحة.
و أكد نائب دائرة اوسرد، “أن الاستمرار في الاعفاء الضريبي، سيساهم في الدفع بالحل السياسي، ويجب على الدولة أن تستثمر في تقديم مزايا أخرى لجلب المستثمرين، مقارنة مع ما يتم إعطاؤه من تشجيعات بجهات أخرى!، والعمل على إدماج عامل الزمن في سياسة الدولة ، التي رسمتها في مجال التنمية، لاذابة العراقيل السياسية، من خلال خلق مناصب الشغل، وجلب الاستمارات، وتشجيع الاقتصاد الوطني بجميع الوسائل ، لاغلاق الباب أمام (الاستغلال السياسوي) لبعض المشاكل الاجتماعية، وبالتالي ـ يبرز حرمة الله ـ اهمية إحداث امتيازات للاستثمار بالجهة الجنوبية، لتوفير رؤية مستقرة في المجال الضريبي، والاستمرار في الإعفاء منها لمدة عشرين سنة على الأقل للمستثمرين، حتى يتمكنوا من الصمود ، وتحمل “المعيقات” المذكورة، لمنح الوقت الكافي واللازم لخلق بيئة أكثر ملائمة للاستثمار
والتوظيف.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.