الناتو والاتحاد الأوروبي يرحبان بالاتفاق الروسي الأميركي بشأن “الكيميائي” السوري

عربي و دولي
15 سبتمبر 2013wait... مشاهدة
الناتو والاتحاد الأوروبي يرحبان بالاتفاق الروسي الأميركي بشأن “الكيميائي” السوري
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

أبدى كل من الاتحاد الأوروبي، وحلف شمال الأطلسي “ناتو”، ارتياحهما للاتفاق الإطار الذي توصلت إلىه كل من الولايات المتحدة الأميركية، وروسيا بشأن الأسلحة الكيميائية السورية، والذي يهدف نحو هدف نقل الأسلحة الكيميائية السورية للرقابة الدولية ثم تدميرها في نهاية المطاف.
وطلبت كاثرين آشتون، الممثل الأعلى للعلاقات الخارجية والسياسات الأمنية بالاتحاد الأوروبي، في بيان لها، السماح لموظفي المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية، وخبراء الأمم المتحدة، بالتفتيش في كافة المرافق والمخازن
الموجودة داخل سوريا.
و حسب وكالة الأناضول فقد ناشدت كاثرين آشتون مجلس الأمن الدولي بتولي المسؤولية في هذه المرحلة، معربة عن استعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم المساعدة التقنية اللازمة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية من أجل التخلص من الكيميائي السوري.
وأعربت آشتون عن أملها في أن يؤدي الاتفاق الأميركي الروسي، إلى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، مناشدة المجتمع الدولي لرعاية مؤتمر عن السلام في سوريا.
ومن جانبه ذكر أندريس فوغ راسموسن الأمين العام للناتو، أن الاتفاق الروسي الأميركي، “خطوة هامة في سبيل التخلص من الأسلحة الكيميائية في سوريا”، مشددا على أهمية تعاون حكومة دمشق بشكل كامل وشفاف في
هذا الأمر.
وناشد المجتمع الدولي بأداء مسؤوليته حيال حماية التدابير التي تحظر استخدام الأسلحة الكيميائية، ومحاسبة كل من تسول له نفسه استخدام تلك الأسلحة.
يذكر أن الولايات المتحدة الأميركية، وروسيا قد أعلنت في وقت سابق السبت عن توصلهما لاتفاق إطار يقضي بضرورة تدمير مخزون السلاح الكيميائي السوري  قبل منتصف العام 2014، وذلك بعد مباحثات جرت بين وزيري خارجية البلدين، الأميركي جون كيري، والروسي، سيرغي لافروف، في العاصمة السويسرية جنيف، والتي استمرت عدة أيام.
وقال كيري إن الاتفاقية التي تم التوصل إليها تتضمن تطبيق الإجراءات الاستثنائية المنصوص عليها في معاهدة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية.
وأكد اتفاقه مع لافروف على نزع كافة الأسلحة الكيميائية السورية، بما قد يشمل نقلها إلى دولة أخرى، وأشار إلى توقيع اتفاقية إضافية بشأن طريقة تنفيذ ذلك.
وأشار كيري إلى اتفاق الطرفين على أن عدم تطبيق النظام السوري للاتفاق، سيتم الرد عليه وفقا للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.