النساء الاتحاديات بجهة سوس ماسة يوجهن رسائل ﻻذعة لفقهاء المغرب

غير مصنف
8 أبريل 2014wait... مشاهدة
النساء الاتحاديات بجهة سوس ماسة يوجهن رسائل ﻻذعة لفقهاء المغرب
رابط مختصر

أكادير – جنوب المغرب – وفاء سموات – 

يبدو ان خطابات التكفير والقذف وكذا رأي المجلس الاعلى الديني لم ينجح في ثني نساء الاتحاد الاشتراكي عن العودة للمطالبة بمراجعة احكام الدين المتعلقة بالارث والتعدد والزام حكومة بنكيران بسن قوانين تضمن حرية المعتقد في افق التأسيس للدولة المدنية وفصل الدين عن السياسة،ففي افتتاح ملتقى جهوي نظمته الكتابة الوطنية للنساء الاتحاديات باكادير السبت الماضي، وصفت فاطمة بلمودن عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي الفقهاء المغاربة بالكسالى لعدم قدرتهم على الاجتهاد والعمل على تأويل النصوص بما يتناسب ومتطلبات العصر كما اكدت ان مدونة الاسرة هي اجتهاد بشري قابل للاعادة النظر والتغيير في مقتضياته،و في كلمة للكتابة الوطنية للنساء الاتحاديات اشارت فدوى رجواني للمشاكل التي تتخبط فيها النساء بجهة سوس ماسة درعة والمتعلقة اساسا بالحقوق الثقافية للمرأة الامازيغية التي ورغم اقرارها لغة رسمية للبلاد لم تجد بعد طريقها للتفعيل، بالاضافة للحيف الممارس على النساء السلاليات وحرمانهن من اراضيهن وما يترتب عن ذلك من تهميش وتفقير للنساء بالجهة،طالبت فدوى رجواني في نفس الكلمة الحكومة بملائمة القوانين مع ما توقعه من اتفاقيات دولية آخرها ضمان حرية المعتقد والحق في الاحتجاج
السلمي.

foto 1 copie
foto 2 copie

عذراً التعليقات مغلقة