الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري والمجلس الأعلى للسمعي البصري الفرنسي يدرسان تحديات الملاءمة مع التحولات الرقمية في المنظومات الإعلامية

24 ساعةإعلام
العرب تيفي29 نوفمبر 2019wait... مشاهدة
الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري والمجلس الأعلى للسمعي البصري الفرنسي يدرسان تحديات الملاءمة مع التحولات الرقمية في المنظومات الإعلامية
رابط مختصر

(العرب تيفي ) – الرباط – أفاد بلاغ للهيأة العليا للاتصال السمعي البصري بأن دراسة تحديات الملاءمة مع التحولات الرقمية في المنظومات الإعلامية شكلت محور المباحثات التي جرت، اليوم الجمعة بالرباط، بين رئيسة الهيأة، السيدة لطيفة أخرباش، ورئيس المجلس الأعلى للسمعي البصري الفرنسي، السيد روك أوليفيي ميستر.
وخلال مباحثاتهما، يضيف البلاغ، استعرض الطرفان التحدیات المتعددة التي بات یتعین على الهیأتین مواجهتها بهدف ملاءمة آلیات وأدوات وحدود مجال التقنین مع التحولات التكنولوجیة والاقتصادیة العمیقة الناجمة عن المعطى الرقمي في المنظومات الإعلامیة والعادات الاستهلاكیة للمواطنین.
وأبرز المصدر ذاته أن الرئیسين، السيدة أخرباش والسيد ميستر، شددا أيضا على الالتقاء الكبیر لرهانات تقنین الإعلام السمعي البصري في السیاقین الفرنسي والمغربي، خصوصا في مجال تمثل التنوع وتعزیز التعددیة ونزاهة الخبر والمساواة القائمة على النوع الاجتماعي ومحاربة خطابات العنف والكراهیة.
وشكل هذا اللقاء فرصة لاستعراض القضایا الرئیسية التي يجب أن تواجهها المؤسستان من أجل مجال تقنین وسائل الإعلام حول ثلاثة محاور: تقویة الدیموقراطیة، تحصین الانسجام المجتمعي، وتطویر الخدمة العمومیة للإعلام السمعي البصري.
من جهة أخرى، هنأت رئیسة الهیأة العلیا السید روك أولفیي میستر على التقدم الذي تحرزه فرنسا في مجال إعمال القرار الأوروبي المسمى “خدمات وسائل الإعلام السمعیة البصرية”، مما من شأنه تمتیع هیأة تقنین الاتصال السمعي البصري والرقمي، الهیأة الجدیدة التي ستجمع المجلس الأعلى للسمعي البصري، والهیأة العلیا لبث الأعمال وحمایة الحقوق على الأنترنیت، بسلطة تقنین إزاء المنصات الرقمیة لتقاسم الفیدیو.
كما أبرز المصدر ذاته أنه سیصیر بإمكان المجلس الأعلى للسمعي البصري، بعد أن یصبح عقب التصویت المرتقب على القانون من طرف الجمعیة الوطنیة، هیأة لتقنین الاتصال السمعي البصري والرقمي، فرض التزامات لتمويل الإنتاج السمعي البصري الفرنسي على المنصات الرقمیة لتقاسم الفیدیو.
وفیما یتعلق بتقویة التعاون بین الهیأتین، أبرز البلاغ أن السیدة أخرباش أعربت لنظیرها الفرنسي عن استعداد الهیأة العلیا للتعاون بشكل وثیق مع المجلس الأعلى للسمعي البصري، سواء على المستوى الثنائي أو من خلال مبادرات مشتركة في إطار تنفیذ مخططي عمل كل من الشبكة المتوسطیة والفرنكوفونیة لهیئات تقنین وسائل الإعلام.
من جهته، أشار ذات المصدر إلى أن السید روك أولیفیي مستر استعرض أمثلة حدیثة أو جاریة على تقویة الإطار التشریعي الفرنسي خصوصا القانون المتعلق بمحاربة الأخبار الزائفة والتضلیلیة، ومقترح القانون المتعلق بمحاربة خطابات الكراهیة على الأنترنیت، ومشروع القانون المتعلق بالاتصال السمعي البصري والسيادة الثقافیة في العصر الرقمي، والذي سیكون موضوع مناقشة خلال الفصل الأول من سنة 2020.
وأضاف البلاغ أن المسؤول الفرنسي قدم مقاربة عمل المجلس الأعلى للسمعي البصري فیما یتعلق بملاءمة التقنین مع السیاق الإعلامي الشمولي الجدید المتسم بتباین التقنین بین وسائل الإعلام الكلاسیكیة ووسائل الإعلام والمنصات العابرة للحدود.
كما أوضح البلاغ أن الرئیسين اتفقا على وضع أجندة مشتركة لتبادل زیارات عمل ولقاءات تكوینیة ومبادرات مشتركة بین شبكات هیئات التقنین.
حضر هذا اللقاء، حسب المصدر ذاته، كل من السید بنعیسى عسلون، المدیر العام للهیأة العلیا للاتصال السمعي البصري، والسید أمین عزیمان، مدیر التعاون الدولي.

المصدرالعرب تيفي - ومع

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.