الوزيرة الحيطي تتدارس مع منتخبي اقليم خنيفرة اعادة تأهيل المطرح العمومي للنفايات

غير مصنف
21 مايو 2014wait... مشاهدة
الوزيرة الحيطي تتدارس مع منتخبي اقليم خنيفرة اعادة تأهيل المطرح العمومي للنفايات
رابط مختصر

الرباط  – محمد بلغريب –

قالت السيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة يوم الاثنين الأخير في كلمة  لها خلال اجتماع مع رؤساء الجماعات و مختلف الفاعلين والمتدخلين بحضور عامل اقليم خنيفرة ،أن هده المدينة  تعد من بين المدن الاولى التي قامت بإعداد المخطط المديري للتطهير الصلب، مما مكن من التوفر على رؤية حول كميات النفايات والحلول التقنية التي يتعين اعتمادها وتسهيل اطلاق مشروع واضح ومندمج .
وأوضحت الوزيرة حكيمة الحيطي  ، في تدخلها أن هدا اللقاء خصص لتدارس اعادة تأهيل المطرح العمومي للنفايات ،مبرزة أن المصالح المختصة بالوزارة تعمل جاهدة على اعداد استراتيجية للتنمية المستدامة.
كما استعرضت الوزيرة مختلف البرامج التي اعدتها الوزارة في هذا المجال والرؤية الجديدة للقطاع الذي تشرف عليه والمتعلق بتدبير وتثمين النفايات المنزلية .
وأبرزت السيدة الوزيرة، أنه يتعين ايجاد حلول مندمجة ومستدامة لإشكالية تدبير النفايات الصلبة على مستوى الاقليم.

وأضافت السيدة الوزيرة  أن هذه الزيارة تشكل فرصة لتدارس ايجاد حلول بديلة مع السلطات الاقليمية ورؤساء الجماعات، مبرزة أنه تم الاتفاق على اعادة تأهيل مطرح النفايات الحالي الذي سيتوفر على وحدة للفرز والمعالجة بغية تثمين النفايات.
وأكدت أنه سيتم انجاز مواقع لتحويل النفايات للحد من المشاكل الناجمة عن المطرحين العشوائيين بكل من مريرت وأكلموس اللذين ستتم اعادة تأهيلهما.
كما أعلنت السيدة الوزيرة، عن اطلاق مشروع اعادة تأهيل المطرح الحالي الواقع بمنطقة ثانوية خلال شهر يناير المقبل .
من جهتهم تطرق رؤساء الجماعات القروية  للمشاكل التي تعاني منها بعض الجماعات، مبرزين اهمية عقد هذا الاجتماع الهام الذي يشكل مناسبة لتدارس الانشغالات والمشاكل المرتبطة بهذا القطاع الحيوي بالإقليم.
كما أبرزوا الأهمية التي يكتسيها غنى التنوع البيئي الذي يزخر به اقليم خنيفرة مشددين على ضرورة الحفاظ عليه .
وفي الأخير قامت السيدة الوزيرة ، رفقة عامل الاقليم والسلطات المحلية والهيئة المنتخبة، بزيارة لمؤسستين تعليميتين (مدرسة علال بن عبد الله وصبرا بالجماعة القروية البرج) حيث أشرفت على حفل تسليم تجهيزات ومعدات مكتبية على مختلف النوادي البيئية بمختلف المؤسسات التعليمية التابعة لجماعات الاقليم.
بعد دلك قامت السيدة الوزيرة  بزيارة لمحطة جديدة لتصفية المياه العادمة توجد في طور التجريب وأنجزت على مساحة 11 هكتارا بغلاف مالي بلغ 110 ملايين درهم، علاوة على عقد لقاءات مع ممثلي عدة جمعيات تنشط في مجال البيئة على مستوى الاقليم .

hakima2

عذراً التعليقات مغلقة