الوزير الفرنسي لوران فابيوس يؤكد أن المغرب وفرنسا اختار"العمل سويا" في إفريقيا

عربي و دوليغير مصنف
14 مارس 2015wait... مشاهدة
الوزير الفرنسي لوران فابيوس يؤكد أن المغرب وفرنسا اختار"العمل سويا" في إفريقيا
رابط مختصر

الرباط  – محمد بلغريب  –
أكد وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية الفرنسي لوران فابيوس، أخيرا بالرباط، أن المغرب وفرنسا اختار “العمل سويا” في إفريقيا جنوب الصحراء في مبادرة للتكامل المربح لكل الأطراف.
وقال السيد فابيوس، في تصريح للصحافة عقب مباحثات أجراها مع وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، “أكدنا على اختيار العمل سويا في إفريقيا جنوب الصحراء، في (إطار) مبادرة للتكامل المربح للبلدان الإفريقية والمغرب وفرنسا”.
وأضاف “حددنا قطاعات التعاون الثنائي وثلاثي الأطراف، لاسيما مع إفريقيا جنوب الصحراء”، مشيدا بالإنجازات الصناعية والاقتصادية التي حققها المغرب.
بدوره، أكد السيد العلمي على ضرورة تطوير الأنشطة الثنائية في القارة الإفريقية، وقال “وضعنا خارطة طريق للأشهر المقبلة بآفاق طموحة لخلق القيمة بالنسبة للفاعلين المغاربة والفرنسيين”.
ونوه الوزير المغربي بالدينامية الجديدة والدعم المتبادل للحكومتين المغربية والفرنسية للفاعلين من البلدين، مشيرا إلى أن المغرب واكب على الدوام المستثمرين.
ويقوم لوران فابيوس بزيارة عمل للمغرب يومي 9 و 10 مارس الجاري بدعوة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون.

عذراً التعليقات مغلقة