باريس : وزيرالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي يدعوالى ربط إفريقيا باروبا التي تعتبر اكبر سوق قريبة منها

2019-05-23T13:04:04+01:00
2019-05-24T16:45:13+01:00
24 ساعةاقتصادالمغربسلايدر 1عربي و دولي
23 مايو 2019wait... مشاهدة
باريس : وزيرالشؤون العامة والحكامة لحسن الداودي  يدعوالى ربط إفريقيا باروبا التي تعتبر اكبر سوق قريبة منها
رابط مختصر

باريس  – العرب TV 

دعا المغرب يوم الثلاثاء خلال اجتماع رفيع المستوى حول التنمية بإفريقيا، نظم بمقر منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بباريس إلى اعتماد مقاربة افريقية شاملة ومندمجة لإشكالية التنمية.
ومثل المغرب في هذا “الحوار رفيع المستوى مع إفريقيا” المنظم من قبل مركز التنمية التابع لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، ووزارة الشؤون الخارجية اليابانية، بوفد يقوده الوزير المنتدب المكلف بالشؤون والعامة والحكامة ، لحسن الداودي، والذي ضم بين أعضائه سفير المغرب بفرنسا، شكيب بنموسى.
وينظم هذا الحوار رفيع المستوى الذي يضم البلدان الإفريقية واليابان في إطار العلاقات الإفريقية اليابانية، ضمن التحضير للدورة السابعة للمؤتمر الدولي بطوكيو حول التنمية بإفريقيا (تيكاد) المنتظر تنظيمه ما بين 28 و30 غشت المقبل باليابان، ودورة 2019 للتقرير السنوي الديناميكي حول التنمية بإفريقيا الذي تنجزه لجنة الاتحاد الإفريقي ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية.
وأعرب الوزير المنتدب المكلف بالشؤون والعامة والحكامة في تدخل له عن موقف المغرب بخصوص قضية التنمية بالقارة الإفريقية.
وأضاف الوزير،ان المغرب يعتبر في ما يتعلق بالتنمية، انه يتعين التفكير في إفريقيا برمتها، مشيرا الى أن المملكة تقترح مقاربة افريقية شاملة ومندمجة لإشكالية التنمية عوض المقاربات الوطنية، ذلك إن إفريقيا تعاني من مشاكل كبيرة.
وقال أن المملكة “تقترح أيضا التفكير في كيفية ربط إفريقيا باروبا التي تعتبر اكبر سوق قريبة من القارة”.
وأكد انه من اجل تحقيق ذلك “يتعين تحقيق مشروع الربط القاري عبر جبل طارق”.
وأشار الداودي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ،إلى أن المملكة تؤيد مقاربة شمولية للتنمية المندمجة للقارة، “وليس مقاربة كل حالة على حدة وهو ما يعتبر مجرد وضع للمساحيق “.
وقال ” إذا أردنا حقا تحقيق إقلاع إفريقيا، فانه يتعين تخصيص وسائل ضخمة من قبل البلدان الإفريقية، فضلا عن تعبئة المانحين والقطاع الخاص”.
وعرف الاجتماع الذي عقد تحت شعار “التحول الاقتصادي لإفريقيا” مع التركيز على تنمية البنيات التحتية ، مشاركة وفود عدد من البلدان الإفريقية وبلدان أعضاء في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية،وممثلين رفيعي المستوى لمختلف المنظمات الدولية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.