بحث إجراءات تفعيل حصة قطر في الهبة التي أقرها مجلس التعاون الخليجي لفائدة المغرب

اقتصاد
12 مارس 2014wait... مشاهدة
بحث إجراءات تفعيل حصة قطر في الهبة التي أقرها مجلس التعاون الخليجي لفائدة المغرب
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية  –

بحث وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد ونظيره القطري السيد علي شريف العمادي، اليوم الثلاثاء بالرباط، إجراءات تفعيل حصة قطر (1,25 مليار دولار) في الهبة التي أقرها مجلس التعاون الخليجي لفائدة المغرب (5 مليار دولار على مدى خمس سنوات).وقد اتفق الطرفان على تفعيل الشطرين الأول والثاني من حصة قطر بمبلغ يصل إلى 500 مليون دولار.
وأكد السيد العمادي، في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء، أن محادثاته مع السيد بوسعيد همت أيضا تطوير الشراكة بين القطاع الخاص بالبلدين في العديد من المشاريع التنموية في المملكة، وتسريع تنفيذ مشروع “الهوارة” بطنجة.
وذكر المسؤول القطري بأن هذا المشروع الذي تطلب غلافا ماليا يصل إلى حوالي 1,2 مليار دولار، يسعى إلى خلق أزيد من 5000 منصب شغل، موضحا أنه سيتم خلال السنة الجارية إنشاء فندقين من فئة خمس نجوم وفندق من فئة ثلاث نجوم.
من جانبه، أبرز السيد بوسعيد أنه بحث مع نظيره القطري العديد من المواضيع، من بينها تطوير العلاقات الاقتصادية والمالية بين المغرب وقطر، وإدماج البنوك والمؤسسات المالية القطرية في القطب المالي للدار البيضاء (كازا فينانس سيتي).
كما أبرز السيد بوسعيد فرص الأعمال التي يتيحها المغرب لفائدة الفاعلين والمستثمرين القطريين.
وتندرج هذه المحادثات في إطار الدورة الخامسة للجنة العليا المشتركة المغربية القطرية التي انطلقت أشغالها اليوم بالرباط برئاسة السيد عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة والشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري .
وتتميز اللجنة العليا المشتركة بعقد عدة اجتماعات قطاعية بين وزراء البلدين والتوقيع على مجموعة من اتفاقيات الشراكة تهم عددا من المجالات.
وتعتبر هذه اللجنة، التي أحدثت بموجب اتفاق موقع بين حكومتي البلدين في 19 يونيو 1996 بالرباط، إحدى أهم مرتكزات التشاور المثمر والحوار البناء بين المغرب وقطر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.