برشلونة : توقيع اتفاقية شراكة بين مركز برشلونة المالي الأوروبي و المركز المالي للدارالبيضاء لتعزيز فرص الاستثمار بين البلدين

24 ساعةاقتصادالمغربسلايدر 1
20 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
برشلونة : توقيع اتفاقية شراكة بين مركز برشلونة المالي الأوروبي و المركز المالي للدارالبيضاء لتعزيز فرص الاستثمار بين البلدين
رابط مختصر

برشلونة – ( العرب تيفي ) – وقع المركز المالي للدارالبيضاء (CFC) اليوم في برشلونة مذكرة تفاهم مع مركز برشلونة المالي الأوروبي (BCFE)، المركز المالي في برشلونة.
ويضع الاتفاق المبرم بين القطب المالي للدارالبيضاء ومركز برشلونة المالي الأوروبي أسس تعاون مستدام لتعزيز فرص الاستثمار بين إسبانيا والمغرب وإفريقيا. كما سيوفر منصة للتشجيع والنهوض بالتمويل الأخضر والبنيات التحتية المستدامة.
ولتحقيق هذه الغاية، سوف يعزز تبادل المعارف والخبرات بين الجانبين، بهدف تطوير تعاون فعال من خلال تنظيم برامج مهنية للتكوين، وأنشطة البحوث، والمنشورات وتبادل الوفود من كلا السوقين على التوالي.
وسيرفع توقيع مذكرة التفاهم هذه عدد الشراكات التي تربط القطب المالي للدارالبيضاء مع أكبر المراكز المالية في أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية إلى ثلاثة عشر شراكة.
وبهذه المناسبة، صرح السيد سعيد الإبراهيمي، المدير العام للقطب المالي للدارالبيضاء قائلا “نحن سعداء للغاية بتوقيع هذه الاتفاقية مع Barcelona Center Financer Europeu لتعزيز تعاوننا مع إسبانيا، التي تعد أكبر شريك تجاري للمغرب. هذه الشراكة، التي تعزز شبكة شركاء القطب المالي للدارالبيضاء في أوروبا، ستمكننا من استكشاف فرص جديدة للتعاون بين بلدينا، وعلى نطاق أوسع في إفريقيا، التي يزداد زخم جاذبيتها للمستثمرين بشكل متواصل وأكثر قوة من أي وقت مضى”.
بدوره، أكد السيد لويس هيريرو، رئيس BCFE ، على أهمية الاتفاقية الموقعة بين المؤسستين والرغبة المشتركة للتعاون قائلا “هدفنا هو تطوير، على المدى القريب، علاقة شراكة قوية ومستدامة، التي من شأنها إرساء للشركات والفاعلين الاقتصاديين على جانبي البحر الأبيض المتوسط ، أساس متين لتعزيز العلاقات التجارية بين إسبانيا والمغرب والدول الإفريقية “.
كما أشار السيد هيريرو إلى ضرورة زيادة تعزيز التمويل الأخضر ، الذي يعد وسيلة حقيقية للتنمية في القارة الإفريقية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.