بطولة كأس الخليج “خليجي 24” : تتويج البحرين لأول مرة في تاريخها وسط إشادة كبيرة بنجاح التنظيم

24 ساعةرياضة
العرب تيفي8 ديسمبر 2019wait... مشاهدة
بطولة كأس الخليج “خليجي 24” : تتويج البحرين لأول مرة في تاريخها وسط إشادة كبيرة بنجاح التنظيم
رابط مختصر

(العرب تيفي ) – أُسدل الستار، مساء الأحد، على بطولة كأس الخليج “خليجي 24” بتتويج البحرين لأول مرة في تاريخها، وسط إشادة كبيرة بالأخلاق القطرية ونجاح التنظيم، حتى من دول الحصار.
وأقيمت البطولة في ظل الأزمة الخليجية والتوتر السياسي بين قطر المنظمة ومنتخبات دول البحرين والسعودية والإمارات المقاطعة للدوحة.
وتمتعت البطولة بروح رياضية عالية واستضافة قطرية متميزة لمشجعي منتخبات السعودية والبحرين والإمارات.
وأشاد مواطنون خليجون وعرب بفوز قطر “أخلاقيا” في بطولة كأس الخليج من خلال تعاملها مع الملف رغم الأزمة الراهنة.
وأثار حضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بجانب والده الأمير السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتتويجه الفريق الفائز، إعجاب كثيرون كلفتة طيبة وسط الأزمة.
وهنأ عشرات المسؤولين القطريين، على رأسهم أمير البلاد ورئيس الوزراء ووزير الخارجية، البحرين بتتويجها باللقب لأول مرة في تاريخها.
من جهته، شكر رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة قطر على تنظيمها البطولة.
وقال آل خليفة، في مداخلة هاتفية لقناة “الكأس” القطرية: “نشكر الاتحاد القطري واللجنة المنظمة لخليجي 24 على دعمهم لكل المشاركين وخاصة منتخب البحرين وجماهيره وتهانينا لهم على نجاح التنظيم”.
كما قدم الشيخ عيسى بن راشد ال خليفه، عميد الرياضة البحرينية، الشكر لقطر على “التنظيم والحفاوة” التي استقبلت بها بعثة وجماهير البحرين.
ووجه سلامه وتحياته، في مداخلة هاتفية لقناة “الكأس” القطرية، إلى “صاحب السمو الأمير الوالد (الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني) .. هو والد الجميع والموجه الأول بالمنطقة”.
كذلك، هنأ أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عبر برقية، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بنجاح تنظيم “خليجي 24”.
وأشاد الصباح بـ”الاستعدادات الكبيرة التي قامت بها قطر والامكانات التي وفرتها للحدث الرياضي الخليجي وبالتنظيم الرفيع والمتميز الذي قامت به اللجنة المنظمة والتي أسهمت في إنجاح هذه الدورة فكانت محل إطراء وثناء الجميع”، حسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا).
وأشاد أيضا بـ”ما تحلى به الأشقاء الخليجيون في هذا العرس الخليجي من روح رياضية عالية وبالتنافس الرياضي والأخوي رفيع المستوى بين الفرق الرياضية المشاركة”.
وامتد التفاعل إلى الجمهور الخليجي والعربي، فكتبت القطرية مريم آل ثاني، عبر “تويتر”: “سيد الأخلاق… الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حضر نهائي كاس الخليج وقام بتسليم الكأس لمنتخب البحرين بنفسه .. ولم يدخل السياسه في الرياضة، البعض استضافوا كأس أسيا ولم يحضروا النهائي أساساً”.
ومن الإمارات كتب محمد الحربي، عبر “تويتر”: “نشكر أشقائنا في قطر على التنظيم المميز وحسن الاستضافة والأخلاق الرياضية العالية، شكراً دوحة الجميع”.
على النحو ذاته، كتب المطرب العماني صلاح الزدجالي، قائلا: “تحية كبيرة للحبيبة قطر وأهل قطر على الإحتضان الرائع والمثالي للبطولة تنظيما واستضافةً يعطيكم ألف عافية وألف مبروك نجاح وتميز البطولة عسى الله يديم الأفراح والألفة والتلاحم بين أبناء الخليج”.
أما الجزائرية ليلي نفيسة، فقالت في تغريدة لها: “الرياضة قبل أن تكون منافسة على الفوز هي تنافس على إظهار قيم المتنافسين، وأظن أن قطر أظهرت كم هي راقية بقيمها العربية الأصيلة والإسلامية العظيمة وهذا أكبر دليل على نجاح البطولة ويكفيها ذلك شرفًا وعزة وفي ذلك فليتنافس المتنافسون”.
كان عدد من مواطني السعودية والبحرين نشروا، قبل أيام، رسائل ايجابية تعكس “التعامل الاخلاقي” لقطر خلال “خليجي 24″، في حين حصل الجمهور القطري إشادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب وقوفهم احتراما أثناء عزف النشيد الوطني السعودي، وتصفيقهم عقب انتهاء العزف، قبيل مباراة السعودية وقطر قبل أيام.
وتوّج المنتخب البحريني، مساء اليوم، بلقب كأس الخليج لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه، على حساب نظيره السعودي.
وعرفت الأسابيع القليلة الماضية رواجاً لتقارير تتحدث عن انفراجة قريبة بالأزمة الخليجية قد تحصل خلال القمة الخليجية المرتقبة في السعودية الاسبوع الجاري، بعد عامين ونصف العام على فرض حصار على قطر من قِبل السعودية والإمارات والبحرين بالإضافة إلى مصر، منذ عام 2017، بدعوى دعم الإرهاب وهو ما نفته الدوحة بشدة، معتبرةً أنه للسيطرة على قرارها السيادي.
وما عزز تلك الأنباء مشاركة منتخبات السعودية والإمارات والبحرين في “خليجي 24” بعد رفضهم المشاركة سابقا.

المصدرالعرب تيفي.كوم - الاناضول - وكالة الأنباء الكويتية
العرب تيفي

KING4MEDIA شركة مغربية لانشاء المواقع و الاعلانات على WEB

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.