بلاتر: المغرب لديه جميع الإمكانيات للنجاح في تنظيم بطولة كأس العالم للأندية 2013 خلال شهر دجنبر المقبل

رياضة
21 نوفمبر 2013wait... مشاهدة
بلاتر: المغرب لديه جميع الإمكانيات للنجاح في تنظيم بطولة كأس العالم للأندية 2013 خلال شهر دجنبر المقبل
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية

أعرب جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، يوم الخميس، عن يقينه بأن المغرب سينجح في تنظيم بطولة كأس العالم للأندية 2013 خلال شهر دجنبر المقبل، مبرزا أن المملكة لديها جميع الإمكانيات لتنظيم هذه التظاهرة الدولية.وأضاف بلاتر، في حوار خص به يومية (المساء) المغربية، أن اختيار (الفيفا) للمغرب لم يأت اعتباطا، بل لأنه يشهد صحوة في مختلف القطاعات ويتوفر على بنية تحتية جيدة وملاعب في أحسن حلة، لا سيما ملعبي مراكش وأكادير، مشيدا في الوقت نفسه بالدعم الملكي والحكومي لهذه البطولة العالمية.
ولفت رئيس (الفيفا) الانتباه إلى أن بطولة كأس العالم للأندية التي يعتزم المغرب تنظيمها في الفترة من 11 إلى 21 دجنبر المقبل بمدينتي أكادير ومراكش، تعد اختبارا حقيقيا للوقوف على قدرة المملكة على تنظيم كأس العالم 2026.
وأشار إلى أن تنظيم بطولة كأس العالم للأندية ستكون له انعكاسات إيجابية على الاقتصاد المغربي، وذلك بالنظر إلى حجم هذه التظاهرة الدولية التي ستعرف مشاركة وازنة لفرق قوية ولها صيت عالمي، منها على الخصوص، بايرن ميونيخ الألماني (الفائز بدوري أبطال أوروبا) وأتلتيكو مينيرو البرازيلي (الفائز ببطولة كأس ليبيرتادوريس) ومونتيري المكسيكي (بطل الكونكاكاف) والأهلي المصري (الفائز بدوري أبطال إفريقيا).
وبخصوص قرار لجنة الطوارئ ب (الفيفا) إلغاء الجمع العام للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أكد بلاتر أن القرار اتخذ بعد عدم التزام الجامعة بواجبها في الامتثال لتوجيهات الاتحاد الدولي لكرة القدم (المادة 13، الفقرة 1 أ) من نظامه الأساسي، مضيفا “لقد أنذرنا الجامعة المغربية أكثر من مرة وحذرناها من مغبة عقد الجمع العام والقوانين التنظيمية التي لا تتلاءم مع قوانين الفيفا”.
وأشار رئيس (الفيفا) إلى الاجتماع الذي ستعقده اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، يومي رابع وخامس دجنبر المقبل بمدينة سالفادور باهيا بالبرازيل، سيكون مخصصا لدراسة قرار لجنة الطوارئ ب (الفيفا) واتخاذ قرار نهائي بخصوص الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.