بنصالح: فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالجديدة لتعزيز الاقتصاد

سيدات أعمال
4 أكتوبر 2013wait... مشاهدة
بنصالح: فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالجديدة لتعزيز الاقتصاد
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية –
أعلنت رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب مريم بنصالح شقرون أمس الخميس عن إحداث فرع للاتحاد بمدينة الجديدة، كهيأة جهوية تضطلع بمهمة تعزيز التنمية الاقتصادية بجهة- دكالة –عبدة.
وأبرزت بنصالح في ندوة نظمت حول موضوع “جهة دكالة عبدة.. أرضية للتنمية والنمو الاقتصادي”، في إطار الدورة السادسة لمعرض الفرس (1-6 أكتوبر)، المؤهلات والفرص التي تقدمها هذه الجهة في مجال الاستثمارات وخلق المقاولات، خاصة في مجال الكفاءات والبنيات التحتية. من جهتها، أكدت نبيلة فريدجي رئيسة لجنة الدينامية الجهوية للاتحاد العام لمقاولات المغرب، أن إحداث هذا الفرع الجهوي هو بمثابة مشروع ملزم نظرا لكون مدينة “مازاغان” تعد القطب الصناعي الثاني بالمملكة وتتوفر على عدة مؤهلات تنموية.
واستعرضت الاجراءات التي اتخذها الاتحاد العام لجعل هذه المؤسسة بمثابة آلية لدعم المقاولات ومساعدتها على مواجهة مختلف الاكراهات، مبرزة بالمناسبة أن جهة –دكالة- عبدة تتوفر على عدة مؤهلات يجب تثمينها وتشجيعها في إطار مناخ ملائم لتنمية مختلف الانشطة الاقتصادية. وأضافت أن الاتحاد العام حدد ست أولويات أساسية تروم تعزيز جاذبية الجهة وتنمية المقاولات خاصة الجانب المتعلق بالبنيات التحتية والتجهيزات، وتشجيع التجديد لتحقيق رهان التنافسية، وتشجيع الانفتاح على الفضاء الدولي، والعمل على إرساء سياسات محلية خاصة بالتكوين الملائم لتطوير المقاولات، فضلا عن تشجيعه للعمل المقاولاتي لتحفيز خلق مناصب شغل وإيجاد حل للاشكاليات المرتبطة بالعقار من خلال تحفيز الفاعلين المحليين (الجماعات المحلية والمدن… ) على تنمية عقار تنافسي.
وأوضح عامل إقليم الجديدة السيد معاد الجامعي، أن هذا الاقليم يزخر بمؤهلات كبرى كفيلة بجلب المزيد من المستثمرين، ويزخر ببنية جد هامة بفضل توفره على ميناء الجرف الاصفر وقطب صناعي يمتد على مساحة 500 هكتار، مذكرا بأن مدينة الجديدة استقطبت خلال السنين الاخيرة العديد من المستثمرين الاجانب في عدة مجالات اقتصادية.
 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.