بنكيران: الدور الريادي للملك محمد السادس سيساعد افريقيا على تحقيق تقدم متضامن

اقتصاد
6 أغسطس 2014wait... مشاهدة
بنكيران: الدور الريادي للملك محمد السادس سيساعد افريقيا على تحقيق تقدم متضامن
رابط مختصر

الرباط  – محمد بلغريب  –
قال رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أخيرا بواشنطن، أن الدور الريادي الذي يضطلع به جلالة الملك محمد السادس يمنح إفريقيا استقرارا سيساعدها على إطلاق مشاريع لتحقيق تقدم وتنمية مستدامة ومتضامنة. وأبرز بنكيران، خلال جلسة نقاش نظمت في إطار قمة الولايات المتحدة – إفريقيا التي تنعقد بين 4 و 6 غشت بالعاصمة الفيدرالية الأمريكية، أن “المغرب، الذي حقق تقدما مهما في مختلف مجالات التنمية المستدامة، التزم تحت قيادة جلالة الملك بتعزيز التعاون جنوب – جنوب، من أجل تحقيق التقدم والرفاه لسكان القارة”.
الروابط العاطفية القوية التي تنهل من العلاقات العريقة للمملكة مع القارة
وفي هذا الصدد، ذكر رئيس الحكومة بالزيارات الملكية المتعددة لعدد من بلدان القارة الإفريقية، حيث لقي جلالة الملك استقبالا حارا سواء من قبل رؤساء هذه الدول أو شعوبها، وهو ما يدل على الروابط العاطفية القوية التي تنهل من العلاقات العريقة للمملكة مع القارة. وسجل بنكيران أن المغرب، الذي انخرط تحت قيادة جلالة الملك في سلسلة إصلاحات على مختلف الأصعدة، وذلك في جو من الهدوء حتى قبل الربيع العربي، عرف كيف يحافظ على استقراره، مبرزا المكتسبات المهمة التي حققتها المملكة خلال الخمسة عشرة سنة الأخيرة على المستويات الاجتماعية والاقتصادية وحقوق الإنسان.
تبادل الخبرات من أجل تثمين أفضل للثروات التي تزخر بها القارة
كما أشار رئيس الحكومة إلى التجربة الهامة للمملكة، والتي يمكن أن تستفيد منها إفريقيا، لا سيما في مجال الطاقات المتجددة، مذكرا في هذا الصدد ببناء أكبر محطة للطاقة الشمسية في العالم بورزازات. ودعا إلى الاستثمار في إفريقيا في إطار شراكات مربحة للجميع، وتبادل الخبرات من أجل تثمين أفضل للثروات التي تزخر بها القارة. وكان رئيس الحكومة قد حل، أول أمس الأحد، بواشنطن على رأس وفد مهم لتمثيل صاحب الجلالة الملك محمد السادس في قمة الولايات المتحدة – إفريقيا، الأولى من نوعها بين الولايات المتحدة والقارة السمراء، والتي يشارك فيها حوالي 50 رئيس دولة وحكومة.

عذراً التعليقات مغلقة