تأسيس مرصد “الحكامة وتدبير الشأن العام” بمدينة فاس

غير مصنف
15 فبراير 2014wait... مشاهدة
تأسيس مرصد “الحكامة وتدبير الشأن العام” بمدينة فاس
رابط مختصر

فاس – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب – محمد لعبيدي

قال الدكتور الحارثي رئيس المرصد أن السياق التاريخي والدستور الجديد للمملكة، دفعه ومجموعة من الحقوقيين والكافاءات الاكاديمية لانشاء مرصد يتعلق بحكامة وتدبير الشأن العام، لما له من أهمية تأطيرية في نهوض بما هو اجتماعي و حقوقي .واوضح الدكتور الحارثي  في ندوة صحفية عقدت مساء يوم الجمعة 14 فبراير 2014  باحد فنادق فاس العتيقة ، أن المرصد يضم  مجموعة من الحقوقيين و الأكاديميين وخبراء الادارة المغربية بالاضافة الى فاعلين جمعويين ، ويبقى المجال مفتوح في وجه كافة الأطر والكفاأت لدعم أنشطة المرصد، وفي اطار المقاربة النوعية فان مجلس المرصد يضم ثلاثة نساء الى جانب أربعة رجال، ويبقى الهدف الاساسي هو نشر دراسات المرصد المنجزة على مستوى موقع الكتروني أو في مجلة شهرية. 
من جانبها أكدت الاستاذة “حكيمة منتصر” اطار في ادارة الترابية، أن المرصد سيشتغل وفق ستة أقطاب، ويتعلق الأمر: ـــ المركزية واللاتمركز ـــ المالية العمومية ــــ السياسات العمومية ــــ الادارة العمومية ـــ القضاء الاداري ـــــ حقوق الانسان ــــ الديمقراطية التشاركية. 
أما الاستاذ محمد العلمي و هواطار في الجماعات المحلية،فقد ركز في تدخله على أن المرصد سيهدف الى تكوين المنتخبين خاصة في الحقوق التي أوردها القانون المتعلق بالجماعات المحلية ، اضافة الى تكوين الفاعلين ال جمعويين.
وفي تعقيبه على أسئلة الحاضرين أجاب الدكتور الحارسي أن المرصد سيشتغل في اطار حيادي بعيدا عن الجبهوية، بحيث أن المرصد اطار أكاديمي يهدف الى انجاز الدراسات والأبحاث والخبرة والاستشارة، وتكوين الموارد البشرية في مجالات الحكامة، اضافة الى ارساء علاقات التعاون والشراكة مع كل هيأة عامة أو خاصة، وطنية أو أجنبية، والتي تهتم بالحكامة وتدبير الشأن العام، و تهدف الى نشر الأعمال المرتبطة بأنشطة المرصد
 وفي سؤال للدكتور محمد الأعرج نائب رئيس المرصد، عن مدى توافق مسألة الجهوية الموسعة والمرصد؟ أكد أنه سيتم فيما بعد انشاء فروع وطنية في مختلف الجهات، بحيث أن المرصد وأعضاءه لن يلزموا البرج العاجي بعيدا أن الدراسات الميدانية، وبخصوص مالية المرصد أضاف السيد النائب أن المرصد مستقل استقلالية تامة في ما يتعلق بماليته، ويكتفي حاليا بتبرعات جميع الأعضاء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.