تباطؤ نمو إقتصاد المغرب مع إنخفاض الإنتاج الزراعي

اقتصاد
16 أبريل 2014wait... مشاهدة
تباطؤ نمو إقتصاد المغرب مع إنخفاض الإنتاج الزراعي
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

قالت المندوبية السامية للتخطيط في المغرب ان نمو إقتصاد البلاد تباطأ بشكل حاد إلى 2.5 في المئة على أساس سنوي في الربع الأول من العام، ومن المرجح أن يسجل تراجعا طفيفا في الربع الثاني أيضا مع تقلص الإنتاج الزراعي.
وقالت المندوبية ان الإنتاج الزراعي، الذي يشكل نحو 15 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، تراجع 3.4 في المئة في الأشهر الثلاثة الأولى من 2014، ومن المتوقع أن يهبط 3.9 في المئة في الربع الثاني، بعد محصول قياسي مرتفع العام الماضي.
ويشكل نمو الإقتصاد بنسبة 2.5 في المئة في الربع الأول تباطؤا مقارنة مع نموه 4.5 في المئة على أساس سنوي في الربع الأخير من 2013. وتتوقع المندوبية تراجع النمو مجددا إلى 2.3 في المئة في الربع الثاني.
ومن شأن تباطؤ النمو أن يجعل من الصعب على المغرب، الذي يعاني من نقص السيولة، خفض الإنفاق وإصلاح الدعم والضرائب ونظام معاشات التقاعد، وهي إصلاحات يطالب بها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.
وترتبط تلك المطالب بخط ائتماني إحترازي قيمته 6.2 مليار دولار لمدة عامين أقره صندوق النقد الدولي للمغرب في 2012 إضافة إلى قروض اُخرى من البنك الدولي.
وتتوقع المندوبية أن ينمو إقتصاد المغرب بنسبة 2.5 في المئة هذا العام، إنخفاضا من 4.8 في المئة العام الماضي، وأن يبلغ محصول الحبوب نحو سبعة ملايين طن في 2014، إنخفاضا من 9.7 مليون طن من بينها 5.2 مليون طن من القمح اللين.
ونمت القطاعات غير الزراعية، ومن بينها السياحة، بنسبة 3.5 في المئة في الربع الأول من 2014 مقارنة بها قبل عام، إرتفاعا من 2.2 في المئة في الربع الأخير من 2013.
وألغى المغرب الدعم على البنزين وزيت الوقود في وقت سابق هذا العام، وبدأ تنفيذ خفض كبير في دعم وقود الديزل في إطار جهوده لإصلاح المالية العامة.
وإنخفض عجز الميزانية إلى 5.4 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2013، مسجلا أدنى مستوى منذ ما قبل إنتفاضات الربيع العربي التي شهدتها دول اُخرى في المنطقة ودفعت بعض الحكومات إلى زيادة الإنفاق في محاولة لتهدئة التوترات الإجتماعية.
وتتوقع الحكومة المغربية أن يسجل العجز مزيدا من الإنخفاض إلى 4.9 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2014.

عذراً التعليقات مغلقة