تحديات الاصلاح الاقتصادي والسياسي في العراق

المغرب
18 فبراير 2014wait... مشاهدة
تحديات الاصلاح الاقتصادي والسياسي في العراق
رابط مختصر

تكريت ( العراق ) العرب الاقتصادية -ابراهيم ثلج الجبوري –

يواجه العراق في هذه الايام تحديات سياسية واجتماعية واقتصادية مترابطة تمس جوهر وجوده وتحدد مستقبله ولاجيال طويلة فالبناء السياسي يتطلب الحفاظ على عراق موحد مستقل ينعم بمؤسسات سياسية واطر مستقرة توحد الجميع وتسمح بالتعددية في مناخ حر يستمد قوته من حوار الاراء المتباينه بعيدا عن لغه العنف والسلاح وهيمنه الطرف الواحد وفي العراق اليوم تحدي اجتماعي كبير يتمثل ليس فقط في تراجع مخبف في الناتج المحلي خلال العقدين الماضيين بل ايضا مارفقه من توسع الفجوه بين طبقه صغيره ثرية واغلبيه فقيرسحقها تأكل دخل العائله الحقيقي بسبب معدلات التظخم في عقد التسعينات الغير مدروسة وانخفاض القدرة الشرائبة للاجور وتفاقم معدلات البطالة والعمالة الناقصة وتراجع سريع في خدمات التعليم والصحة وغيرها من الخدمات العامة السانده للدخل والمقدمة باسعار مجانيه مدعومه من قبل الدوله ان الوضع الاجتماعي اعلاه ومانتج من اختلالات اجتماعبه متنوعه خطيره بسبب عقديين من الحروب تعقد اليوم محاولات الاصلاح السياسي وبناء مؤسسات سياسية جديدة على اسس ديمقراطية سليمة ان الاصلاح والبناء الاقتصادي اليوم حاجة ماسة تقع في صلب العملية السياسية حيث ان البناء السياسي ان يكتب له النجاح الكامل الا اذا رافقته خطى ملموسه في المجال الاقتصادي اليوم هو اعتماد السياسات السياسات الاقتصاديه الفوريه التي من شئنها التصدي لمشكلة البطالة وفي اعاده توفير الخدمات الاساسية للمواطنين من خدمات الكهرباء والطاقة والمياة والصحة والتعليم لذالك كله من علاقة مباشرة يدخل المواطن ومستوى معيشته ومالذلك من علاقة ثانوية بتحسين المناخ السياسي العام والتحدي الاكبر هو ان تتم عملية البناء الاقتصادي وفق اسس صحيحة ومنطقية تتجنب اخطاء العقود الماضية وتؤسس لقاعدة صلبة تؤمن مستلزمات نمو اقتصادي مستدام في العراق…

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.