تقارب وجهة النظر في مواقف الأطراف الليبية المشاركة في المشاورات السياسية

المغربغير مصنف
20 مارس 2015wait... مشاهدة
تقارب وجهة النظر في مواقف الأطراف الليبية المشاركة في المشاورات السياسية
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية – أحلام معطاوي  –

أكد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، برناردينو ليون، إن مواقف أطراف النزاع في ليبيا، المشاركة في المشاورات السياسية الليبية التي استؤنفت اليوم الجمعة بالصخيرات بضواحي الرباط ، متقاربة أكثر من أي وقت مضى.
ووفقا لوكالة الأنباء المغربية  فان المسؤول الأممي، أوضح  خلال ندوة صحفية عقدها قبل الاستئناف الرسمي لهذه المفاوضات الرامية إلى التوصل إلى حل سلمي شامل للأزمة التي تعرفها ليبيا منذ عدة أشهر، ” حصل تقدم منذ الجولة الأولى من هذه المشاورات”.
وتابع ” جميع الوفود حاضرة هنا، واستجابت جميعها لدعوة الأمم المتحدة للعودة إلى الصخيرات بروح بناءة، ومستعدة لتقديم تنازلات والتفاوض بشكل جدي ومناقشة الوثائق الموضوعة على الطاولة”.
وشدد ليون الذي كان يشغل سابقا منصب كاتب الدولة في الشؤون الخارجية الإسبانية على أنه ” ينبغي الاعتراف بهذا الجهد وتشجيعهم في نفس الوقت على الحفاظ على هذه الروح وعلى الاستعداد لتحقيق تقدم جدي لأن ليبيا بحاجة إلى هذا الاتفاق السياسي”.
وأضاف ” نشتغل على التوجهات الكبرى التي يتعين أن تسير بالبلاد نحو استعادة الأمن والاستقرار”، معربا عن شكره للمغرب ولجلالة الملك محمد السادس على الجهود المبذولة من أجل تنظيم هذه المشاورات في المملكة المغربية.
وقال السيد ليون ” أود أن أشكر المملكة المغربية وجلالة الملك والحكومة والفريق المغربي المتواجد معنا والذي يقوم بعمل هائل، وكذا المجتمع الدولي والسفراء الأجانب الحاضرين وأولئك الذين في طريقهم إلى الوصول لدعم هذه المفاوضات”.
وأشار ليون إلى أن أولى أولويات هذه المفاوضات، التي ستتواصل غدا السبت وبعد غد الأحد، تتمثل في وقف إطلاق النار، موضحا أن الأطراف الليبية ستناقش أيضا إعادة انتشار الميليشيات، ومراقبة الأسلحة ، والتحكم في الوضع سواء بالنسبة لليبيين أو المجتمع الدولي.

عذراً التعليقات مغلقة