تقرير عن جغرافية كورديستان

كتاب العرب TV
21 يوليو 2013wait... مشاهدة
تقرير عن جغرافية كورديستان
رابط مختصر

كوردستان) مصطلح يطلق على المنطقة التي يعيش فيها الشعب الكوردي و لغوياََ تعني بلاد الكورد (ستان = موطن أو مكان) وهي تقع في المنطقة التي تسمّى اليوم باالشرق الأوسط، و تحيطها عدّة بلدان: من شرقها ايران
، من شمالها أذربـيجان و تركيا ، من غربها تركيا و سوريا و من جنوبها العراق و ايران.
وتشكل كردستان في مجموعها ما يقارب مساحة العراق الحديث. أما تحديد مساحتها و ترسيم حدودها ليست بعملٍ سهل و ذلك لأسباب متعددة منها
– تقسيم كوردستان من قبل الدول الأستعمارية الكبرى (خاصة بريطانيا و فرنسا) في أعقاب الحرب العالمية الأولى و التغيرات الحدودية التي قامت بها تلك الدول,
عدم وجود احصائية دقيقة و محايدة للمناطق التي يسكن فيها الشعب الكوردي و الممارسات العنصرية التي كانت و لاتزال تمارس ضد ابناء شعب الكوردي من قبل الأنظمة الحاكمة و المسيطرة على كوردستان.
لكن على الرغم من كل هذا نستطيع أن نقول بأن حدود كوردستان تمتد من جبال أرارات في الشمال الى سلسلة جبال زاكروس في الجنوب و من جبال زاكروس أيضاََ في الشرق الى (أسكندرونة) على ساحل البحر الأبيض المتوسط، و تقدر مساحة كوردستان بأكثر من 500000 كم مربع و تقع أكثر أراضيها في كردستان تركيا ثم في ايران ثم في العراق في سوريا ففي أذربيجان و عدد سكانها تقدر بأكثر30 مليون نسمة ثم  من الناحية الجيوبوليتيكية تقع كوردستان في منطقة استراتيجية حساسة و هامّة حيث تربط القارات الثلاث أسيا و أوروبا و أفريقيا،و من الناحية الطبيعية تشتهر كوردستان بوديانها العميقة و جبالها الشامخة و سهولها الواسعة. ففي كردستان سلاسل جبلية عالية مثل جبال أرارات في كوردستان تركيا و زاكروس في كردستان ايران. و من الجدير بالذكر بأن اسم احدى جبال كوردستان (جودي) وردت في القرأن الكريم في الأية 44 من سورة (هود) حيث يقول سبحانه و تعالى: (و قيل يا ارض ابلعي ماءك و يا سماء اقلعي و غيض الماء و قضي الأمر و أستوت على الجودي و قيل بعداََ للقوم الظالمين).
كما ان في كوردستان أنهار كبيرة و مشهورة منها فرات و دجلة و الزاب الكبير و الزاب الصغير و آراس و قزل أوزن و …. و هناك أيضاََ بحيرات كبيرة مثل بحيرة وان في شمال كوردستان (تركيا) و بحيرة أورومية في شرق كوردستان (ايران) و بحيرات أخرى.
كوردستان بلد غني بالمعادن و الثروات الطبيعية و هي تعتبر من أغنى مناطق العالم بالثروة النفطية، الثروة التي جعلت كوردستان ساحةََ للصراعات العالمية و الحروب الاقليمية و العالمية و دفعت القوى الاستعمارية الغربية العضمى على مر التأريخ للسيطرة على تلك المنطقة لنهب مواردها و خيراتها.
أبار النفط منتشرة في أغلب مناطق كوردستان منها أبار (سعرت) في شمال كوردستان (تركيا) و شاه أباد و قصر شيرين في شرق كوردستان (ايران) و أبار الموصل و كركوك و خانقين في جنوب كوردستان (العراق) و أبار النفط في (رميلان) في غرب كوردستان (سوريا).
خالد زين الدين – كاتب وصحفي مصري 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.