تقرير : نسبة تغطية إقليم الصويرة بوثائق التعمير المصادق عليها بلغت 43 في المائة

اقتصادغير مصنف
6 مايو 2015wait... مشاهدة
تقرير : نسبة تغطية إقليم الصويرة بوثائق التعمير المصادق عليها بلغت 43 في المائة
رابط مختصر

الرباط  – محمد بلغريب  –

أكد السيد يونس أسري مدير الوكالة الحضرية للصويرة السيد يونس أسري أن نسبة تغطية اقليم الصويرة بوثائق التخطيط انتقلت من 09ر35 في المائة سنة 2012 الى 84ر36 في المائة سنة 2013.
وأشار السيد مدير الوكالة الحضرية على هامش انعقاد الدورة السابعة للمجلس الاداري للوكالة الحضرية للصويرة الى استكمال ، خلال السنة الماضية ، دراسة تأهيل حي الملاح بالمدينة القديمة ، وذلك بهدف وضع مخطط للتهيئة القطاعية للحي من أجل إدماجه في مخطط تهيئة الصويرة الذي يوجد في طور الإعداد. 
وأبرز السيد يونس أسري مدير الوكالة ان المخطط القطاعي يضم مختلف التقنيات الحضرية والمعمارية التي بإمكانها إصلاح الخلل الذي يعرفه النسيج الحضري لهذا الحي، الذي يمتد على مساحة تقدر بحوالي اربعة هكتار، مقترحا برنامج عمل مندمج يلخص مختلف التدخلات القطاعية .
وجدير بالذكر فقد بلغت نسبة تغطية إقليم الصويرة بوثائق التعمير المصادق عليها الى غاية نهاية السنة الماضية 43 في المائة.
وأضاف السيد يونس أسري أن سنة 2014 تميزت بالخصوص بالمصادقة على أربعة مخططات للتهيئة همت مراكز سيدي عبد الجليل، وبئر كوات ، وأكرض ، وتفتاشت.
من جهته أبرز الكاتب العام لوزارة التعمير وإعداد التراب الوطني السيد عبد اللطيف النحلي الذي ترأس أشغال هذه الدورة ان المرحلة الحالية تتميز بالتحضير لمشروع الجهوية يفرض مخططات لإعداد التراب وبرامج للتنمية على الصعيد الجهوي ودور أكبر للمؤسسات المعنية بمجال التخطيط الحضري خصوصا على مستوى مواكبة جهود التخطيط الاستراتيجي وتهيئة النسيج الحضري .
وأشار الى خصوصيات مدينة الصويرة و مميزاتها الإيكولوجية ومؤهلاتها على مستوى الفلاحي والمنتجات المجالية مضيفا أن الوكالة الحضرية للصويرة مطالبة بالمساهمة في إنعاش الاستثمار بالمنطقة مع التركيز بشكل خاص على الوسط القروي ومواكبة التنمية الحضرية والمحافظة على التراث التاريخي والثقافي والايكولوجي للاقليم لتحقيق مبادئ الاستدامة وحماية الموارد الطبيعية.
من جانبه، أبرز عامل اقليم الصويرة السيد جمال مخططار ان الصويرة تعد ورشا مفتوحا للعديد من المشاريع المهيكلة وهو أمر يستدعي من الوكالة الحضرية مرافقة هذه الدينامية التي تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة في مستوى تطلعات المواطنين .
وأكد على ضرورة الرفع من وتيرة اعداد وثائق التعمير مع الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات والامكانيات الذاتية لكل جماعة، وايلاء اهمية خاصة لمدينة الصويرة ومضاعفة الجهود الهادفة الى الحفاظ وتأهيل مكوناتها.
واختتمت أشغال المجلس الاداري للوكالة الحضرية بالمصادقة على محضر اجتماع الدورة السابقة وعلى التقريرين الأدبي والمالي للوكالة برسم سنة 2014 ، وعلى برنامج عملها برسم سنة 2015 وكذا التوقعي للفترة 2016-2017 .
وتميزت أشغال هذه الدورة بالتوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون والشراكة همت على الخصوص إنجاز دراسات لتأهيل الدواوير والأحياء الناقصة التجهيز بجماعات لكدادرة واكرض وبلدية تالمست، والتكوين.

عذراً التعليقات مغلقة