توقيع اتفاقية بين الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات ومكتب التجارة لبلدية تشينغداو الصينية

اقتصاد
2 أبريل 2014wait... مشاهدة
توقيع اتفاقية بين الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات ومكتب التجارة لبلدية تشينغداو الصينية
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

تم أخيرا التوقيع على مذكرة تفاهم بين الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات، ومكتب التجارة لبلدية تشينغداو بالصين، من أجل تعزيز الشراكة في مجال الاستثمار.
وأوضح بلاغ للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات أن هذه الاتفاقية تهدف إلى وضع إطار للتعاون والتبادل بين المؤسستين من أجل تطوير العلاقات التجارية، وعلى الخصوص من خلال تنظيم الأنشطة الترويجية المشتركة، وتبادل المعلومات ودعم مقاولات البلدين في تنفيذ مشاريعهما الاستثمارية.
وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه الاتفاقية ستمكن من إرساء قناة جديدة من أجل جلب الاستثمارات الصينية إلى المغرب.
وذكر البلاغ أن مدينة تشينغداو، الواقعة في إقليم شاندونغ، تعتبر مركزا صناعيا شهيرا حيث توجد العديد من المقاولات الصينية المعروفة على المستوى الدولي مثل “هاير” أو “هيسنس”، مشيرا إلى أن الناتج المجلس الإجمالي لتشينغداو حقق في سنة 2013، نحو 128.8 مليار دولار، أي 9.2 في المائة من الناتج الإجمالي لشاندونغ.
ويتكون النسيج الاقتصادي لمدينة تشينغداو، بالإضافة إلى صناعة الأجهزة المنزلية، من قطاعات متنوعة، وعلى الخصوص الالكترونيات، والاتصالات، والصناعات الغذائية، والصناعة المرتبطة بالصيد البحري، والمواد الكيميائية، و البلاستيك، والسيارات، وبناء السفن والنسيج.
وتستقطب المدينة نحو نصف الاستثمارات الخارجية لشاندونغ (43 في المائة)، وأكثر من 120 مقاولة مدرجة ضمن “فورتين 500” استثمرت في تشينغداو. ومن بين المقاولات متعددة الجنسيات الكبرى المتواجدة في المدينة على الخصوص، “ميرسك” و”سيمنز” و”إل جي” و”كانون” و”ميتسوي” و”بريدجستون”.
كما أن تشينغداو تتوفر على أحد أكبر الموانئ في البلاد، أي الميناء الرابع في الصين من حيث حركة الحاويات.
وكانت الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات قد وقعت في مارس 2011 على مذكرة تفاهم مع وكالة تشجيع الاستثمار في الصين، وكذا مع بنك التنمية الصيني في يونيو 2012، من أجل تبادل المعلومات والخبرات بين المؤسسات وتعزيز الفرص الاستثمارية في كلا البلدين.

عذراً التعليقات مغلقة