توقيع ثلاث اتفاقيات لتعزيز التعاون المغربي الفرنسي في مجال التربية والتكوين

غير مصنف
18 فبراير 2014wait... مشاهدة
توقيع  ثلاث اتفاقيات لتعزيز التعاون المغربي الفرنسي في مجال التربية والتكوين
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

وقع المغرب وفرنسا ،يوم الثلاثاء، على ثلاث اتفاقيات للتعاون تهم دعم الأقسام التحضيرية للمدارس العليا ونظام التبريز واعتماد الباكالوريا الدولية الشعبة الفرنسية وتعزيز التعاون في مجال التكوين المهني.
ويهم التصريح المشترك حول دعم الأقسام التحضيرية للمدارس العليا ونظام التبريز بالمغرب، الذي وقعه وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بلمختار ووزير التربية الوطنية الفرنسي السيد فانسان بييون، تطوير الاقسام التحضيرية للمدارس العليا وسلك التحضير للتبريز عبر التقييم المستمر للمناهج المعتمدة في هذا الاطار من أجل مواكبة التطور الذي تعرفه برامج مباريات ولوج المدارس العليا الفرنسية للمهندسين والتجارة.
كما يروم دعم إحداث إطار مفتشي الأقسام التحضيرية وتكوينهم وإحداث سلك التحضير للتبرير بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين. وبخصوص الاتفاق المتعلق بالباكالوريا الدولية، يلتزم الجانب الفرنسي بتقديم الخبرة التقنية لوزارة التربية الوطنية في مجالات الهندسة البيداغوجية وتكوين الاساتذة لدعم الباكالوريا الدولية -شعبة الفرنسية، التي تم احداثها خلال هذا الموسم ببعض مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي في أفق تعميمها على مجموع النيابات الاقليمية ابتداء من الموسم الدراسي المقبل
.ويتضمن التصريح بالنوايا، الذي وقعه كل من السيد عبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني ووزير التربية الوطنية الفرنسي السيد فانسان بييون، دراسة امكانية احداث مراكز الاتقان للتكوين التقني بهدف المساهمة في تكوين المكونين بالقطاعات الواعدة على مستوى التشغيل ودراسة امكانية تعبئة مساعدة تقنية فرنسية لاحداث مركزين أو ثلاثة مراكز للمهن من خلال تجربة نموذجية لشبكة تجمع بين الثانويات ومؤسسات التكوين المهني والمقاولات والمعاهد العليا للتكوين والمختبرات.
كما يتضمن دراسة مماثلة من أجل توظيف مؤشرات الأداء والجودة قصد تدعيم نظام الحكامة في إطار وضع الاستراتيجية الوطنية الجديدة لتنمية التكوين المهني بالمغرب.
وأشاد الوزير الفرنسي في تصريح للصحافة، عقب حفل التوقيع بالصداقة الفرنسية المغربية، مؤكدا عزم فرنسا إقامة تعاون وثيق مع المغرب حول القضايا التعليمية.
كما أعرب الوزير الفرنسي عن أمله في أن تقدم الاتفاقيات الموقعة “لشبابنا، في فرنسا، كما في المغرب، بوابة أمل سنعمل معا على تحقيقه معا”، مذكرا برغبة كل من صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في الارتقاء بحقل التربية والتكوين.
من جانبه، قال السيد بلمختار إن برنامج الباكالوريا الدولية المغربية، شعبة الفرنسية، الذي تم إحداثه في شهر شتنبر الماضي سيتم تعميمه على كافة مؤسسات التعليم بالسلك الثانوي” حتى يتيح للتلاميذ المغاربة الاستفادة من هذا التكوين المميز”.
من جانبه، أشار السيد الكروج إلى أن “هذه الاتفاقيات تندرج في إطار تعميق الشراكة بين البلدين، وتهدف بالأساس إلى دعم برامج ومشاريع الوزارة”. يشار إلى حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات جرى على الخصوص بحضور سفير فرنسا في المغرب، السيد تشارلز فرايز.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.