تونس تحتضن قمة رؤساء الدول المغاربية في أكتوبر المقبل

المغرب
11 مايو 2014wait... مشاهدة
تونس تحتضن قمة رؤساء الدول المغاربية في أكتوبر المقبل
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب –

أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي السيد منجي حامدي أخيرا بالرباط أن بلده مستعد لاحتضان قمة رؤساء الدول الأعضاء في اتحاد المغرب العربي في أكتوبر المقبل بتونس.
وخلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع في أحد فنادق الرباط، هنأ صلاح الدين مزوار وزير الخارجية المغربي الجزائر على إعادة انتخاب عبد العزيز بوتفليقة رئيسا لولاية رابعة، قبل أن يدعو إلى مزيد من العمل المشترك لتقريب وجهات النظر لاندماج مغاربي ولمحاربة الجريمة المنظمة والإرهاب والفقر.
ولقي اقتراح تونس احتضان القمة ترحيبا بالإجماع من قبل المشاركين في أشغال الدورة ال32 لمجلس وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي المنعقدة بالعاصمة المغربية. وفي كلمة ألقاها بهذه المناسبة أوضح الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية السيد عبد الحميد سنوسي بريكسي الذي يقود الوفد الجزائري في أشغال هذه الدورة أن الدول الأعضاء “مطالبة اليوم أكثر من أي وقت مضى بتوحيد الجهود من أجل تهيئة الظروف المواتية وتوفير الأجواء الملائمة في أفق عقد القمة المغاربية السابعة”.
واعتبر أن انعقاد هذه القمة سيشكل “دون أدنى شك انطلاقة فعلية لإعادة إحياء الاتحاد وتفعيل مؤسساته وإضفاء الطابع التنفيذي على كافة القرارات المغاربية”. وتعاني العلاقات الاقتصادية بين الدول المغاربية من ضعف، إذ لا تتعدى المبادلات التجارية نسبة 5%، مع خسارة سنوية للمنطقة لنقطة واحدة في الناتج القومي، في ظل استمرار إغلاق الحدود البرية ما بين المغرب والجزائر من منتصف تسعينيات القرن الماضي، وحالة البرود في العلاقات الثنائية بين الرباط والجزائر.

ويذهب المحللون إلى أن الاتحاد المغاربي ظل منذ تأسيسه في العام 1989 أي قبل 25 عاما، يعاني من داء عدم الفعالية كتكتل إقليمي لدول شمال إفريقيا لتبادل المنافع الاقتصادية وتحقيق الرفاه الاجتماعي وتسهيل تنقل الشعوب المغاربية.

عذراً التعليقات مغلقة