تونس تنتخب أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد رئيسا بأكثر من 75 في المئة من الأصوات

24 ساعةسلايدر 1عربي و دولي
13 أكتوبر 2019wait... مشاهدة
تونس تنتخب أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد رئيسا بأكثر من 75 في المئة من الأصوات
رابط مختصر

العرب تيفي – تونس – وكالات – فاز استاذ القانون الدستوري قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية في تونس متقدما بفارق كبير على منافسه رجل الأعمال نبيل القروي، بحسب نتائج استطلاع للرأي نشر نتائجه التلفزيون الحكومي التونسي مساء الاحد.
وأعلن سعيد فوزه بالانتخابات ، مؤكدا أن تونس شهدت نجاح “ثورة في إطار الشرعية الدستورية”.
وقال سعيد وفي جواره زوجته في أول كلمة له بعد إعلان فوزه في مؤتمر صحافي “شعب تونس العظيم اليوم أعطيتم درسا للعالم كله. هي ثورة بمفهوم جديد في إطار الدستور مع التمسك بالشرعية الدستورية”.
وتابع سعيد “ثورة لم يعهدها الفلاسفة وعلماء الاجتماع والسياسة. أبهرتم العالم بتنظيمكم التلقائي. ليطمئن الجميع أني سأحمل الرسالة والأمانة بكل صدق وإخلاص”.
وأضاف رئيس تونس الجديد الذي استقطب الشباب والطبقة المثقفة “اليوم نحاول أن نبني قدراتنا، تونس جديدة التي صاح الشعب في ديسمبر 2010 ‘الشعب يريد’ واليوم ها أنتم تحققون ما تريدون”.
كما بعث سعيد برسالة طمأنة للخارج في كلمته فيما يرتبط بالتزاماتها الدولية مع شركائها.
وقال سعيد “الدولة ستستمر بقوانينها وبتعهداتها الدولية. الدولة ليست أشخاص وليطمئن الكثيرون أننا نعي ما نقول لأننا نعرف ما حجم المسؤولية وما معنى الدولة”.
ووفقا لنتائج الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة “سيغما كونساي” فقد نال سعيد 76,9 في المئة من الاصوات في حين حاز القروي 23,1 في المئة من الأصوات.
وأبرزت اولى نتائج استطلاعات الرأي بعد غلق مراكز الاقتراع لجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس عن فوز كبير للمرشح المستقل قيس سعيد.
وكشفت الاستطلاعات التي قامت بها مؤسسة “ايمرود” عن فوز سعيد بنسبة72.53 بالمئة من مجموع الأصوات مقابل 27.47 بالمئة للمرشح نبيل القروي رئيس حزب “قلب تونس”.
وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن نسبة إقبال بلغت 8.57 بالمئة لكنها تشمل 70 المئة فقط من مراكز الاقتراع.
وقال رئيس الهيئة نبيل بافون إن “النسبة مرشحة للارتفاع مع استكمال احصائيات بقية المكاتب”.
وتعد هذه النسبة أعلى من الدور الأول البالغة 45 بالمئة والانتخابات التشريعية التي بلغت 41 في المئة الأحد الماضي. وأمام الهيئة ثلاثة أيام للإعلان عن النتائج الرسمية ولكن عضو من الهيئة قال إنه من المتوقع أن يكون الإعلان عن النتائج يوم غد الاثنين أو بعد غد الثلاثاء.
وستكون أولى مهام الرئيس المقبل تكليف مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة، وفقا للنتائج التي أسفرت عنها الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد الماضي.
وكانت الانتخابات التشريعية أسفرت عن فوز حركة النهضة الإسلامية بأغلبية غير مريحة بـ 52 مقعدا، في مقابل 38 مقعدا لحزب “قلب تونس” الذي حل ثانيا.
وتجّمع مواطنون في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة التونسية مساء اليوم الأحد للاحتفال بعد أن أعلن قيس سعيد فوزه بالرئاسة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.