جائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي توزع ألف نسخة من الإصدار الجديد صنع المستقبل”على الفائزين

مشاهير
22 ديسمبر 2014wait... مشاهدة
جائزة حمدان بن محمد للتصوير الضوئي توزع  ألف نسخة من الإصدار الجديد صنع المستقبل”على الفائزين
رابط مختصر

دبي – العرب الاقتصادية –

أنهت إدارة جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، توزيع كتابها السنوي للدورة الثالثة “صنع المستقبل” .
ووفقا لوكالة الأنباء الاماراتية أن الإصدار – يتضمن الذي تمتلك الجائزة حقوقه الفكرية والقانونية – الأعمال التي فازت بالمراكز الأولى في مختلف المحاور والفئات، إضافة إلى نبذة عن الجائزة ودورة “صنع المستقبل” إلى جانب إحصاءات عامة عن الدورة وتوزيع المتنافسين على حسب الفئات العمرية والجنسيات وغيرها .
تم توزيع نحو ألف نسخة من هذا الإصدار على الفائزين بمحاور الدورة والمشاركين المتأهلين للمراحل النهائية، إضافة إلى مكاتب سمو أولياء العهود والوزارات والدوائر الحكومية المحلية والاتحادية في الإمارات والمؤسسات الإعلامية والجامعات في الدولة، وعدد من كبار الشخصيات، بجانب 38 نسخة وزعت على عدد من أندية وجمعيات التصوير الرائدة في الدولة، و61 نسخة على عدد من سفارات الدول الشقيقة والصديقة في الدولة، و55 نسخة على سفارات الدولة في الخارج وملحقياتها الثقافية، إضافة إلى 60 نسخة تم إهداؤها إلى سفارتي الدولة في كندا والنمسا للتوزيع ضمن احتفالات اليوم الوطني، و100 نسخة تم توزيعها على أكبر بيوت ومعارض المقتنيات الفنية حول العالم، لفتح المجال مستقبلاً أمام الراغبين في اقتناء الصور ذات القيمة الفنية العالية .
وقالت سحر الزارعي الأمين العام المساعد للجائزة، إن توزيع الكتاب السنوي يعتبر من التقاليد المتبعة في الجائزة للتعريف بالدورة السابقة بشكل مفصل، وتسليط الضوء على مسيرة الجائزة خلال عام من العمل الجاد والترويج المحلي والإقليمي والدولي المدروس، ومدى التوسع الفني في مجتمعات المصورين الهواة والمحترفين حول العالم، خصوصاً في المجتمعات الطلابية الثرية بالمواهب والقدرات الفنية .
وأوضحت أن نشر الأعمال الفائزة له أبلغ الأثر في الترويج للفرص القيمة التي تقدمها الجائزة لكل أصحاب الذائقة البصرية الراقية ورفع سوية المنافسة الفنية بينهم، وبالتالي الوصول إلى مستويات جودة أعلى في جمالية الصور المشاركة وتنوع موضوعاتها والأفكار المطروحة من خلالها .
وثمنت الزارعي الدور الثقافي الريادي لسفارات الدولة في الخارج والتي تساهم بشكل واضح في نشر الأنشطة الثقافية المهمة القائمة في الدولة في محيطها التفاعلي، مما يلعب دوراً مهماً في الترويج للجائزة التي تسعى من خلال استراتيجية طويلة المدى لأن تكون القاعدة الأولى للمصورين في العالم . 

عذراً التعليقات مغلقة