جمعية “شبكة النساء الرائدات” تنطم الملتقى الدولي بالمغرب لدعم المشاريع الصغيرة للنساء

اقتصاد
25 نوفمبر 2013wait... مشاهدة
جمعية “شبكة النساء الرائدات” تنطم الملتقى الدولي بالمغرب لدعم المشاريع الصغيرة للنساء
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية –

أنهت حوالي 100 سيدة مغربية تترأس شركات مقاولات صغيرة أو تعاونيات نسوية دورة تدربية عقدت يومي (السبت والأحد) بالرباط بهدف مساعدتهن فى ادارة مشروعاتهم الصغيرة ، وتعميم “مفهوم الريادة” في مؤسساتهن وجمعياتهن.
وحسب وكالة الأناضول للانباء ، فقد عقدت أكثر من 400 امراة من مختلف مناطق المغرب قد عقدن لقاءا على مدى اليومين الماضيين بهدف دعم جهود شركات المقاولات والتعاونيات النسائية الصغرى لإدماج النساء في الأنشطة المدرة للدخل والتي تضمن لهن استقلالا ماديا خاصا، وذلك بمشاركة عدد من ممثلى المؤسسات والهيئات الدولية والمحلية، في مقدمتها الاتحاد من أجل المتوسط، والحكومة المغربية .
وسعى الملتقى الدولي الذي نظمته جمعية “شبكة النساء الرائدات” بالعاصمة المغربية الرباط – حسب القائمين عليه – إلى بلورة رؤيتة مشتركة بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط لدعم الجهود التي تبذلها النساء لتطوير قدراتهن وخبراتهن، والانفتاح على تجارب أوروبية تمكنت النساء خلالها من الاندماج في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ببلدانهن والنهوض بها.
وقالت إلهام الزهيري رئيسة جمعية “شبكة النساء الرائدات” خلال كلمة لها خلال افتتاح اعمال الملتقى، إن الجمعية تمكنت مع شركائها من مواكبة ودعم عدد من المشروعات الصغيرة التي أنشأتها نساء مغربيات في مناطق نائية، ووفرت الدعم والمرافقة لفائدة النساء الرائدات في مناطقهن، وساعدتهن على تدبير مشاريعهن، مشدة على أهمية إشراك المرأة في المخططات
والمشاريع التنموية.
وشددت فى كلمتها على أن اقتصاد بلدان المنطقة ”خسر الكثير” بسبب عدم المساواة بين المرأة
والرجل.
من جانبها أكدت ديلفين بوريون مساعدة الأمين العام للاتحاد من أجل المتوسط أن الاتحاد سيعمل على تقديم مساعدات لهذه الجمعيات، وأنه يسعى لدعم تطوير قدرات النساء الرائدات في المنطقة المتوسطية خاصة في الضفة الجنوبية من حوض المتوسط.

وعلى هامش اعمال الملتقى تم تنظيم معرضا للمنتجات المحلية، عرضت خلاله نساء من مختلف جهات ومناطق المغرب ما تقوم التعاونيات النسوية والجمعيات الأهلية والمقاولات الصغرى بإنتاجه من معروضات تقليدية، تطورها النسوة بإبداعهن الخاص وتحاولن تسويقها في الأسواق من أجل تحصيل عائدات تضمن لهن دخل ثابت لمساعدتهن على تلبية حاجيات أسرهن وتحسين ظروف معيشتهن.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.