جو بايدن الرئيس الأمريكي يؤكد للملك عبد الله بأنه يأمل في التعاون “لدعم حل الدولتين لإنهاء الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني”

2020-12-01T17:26:49+01:00
2020-12-01T17:28:02+01:00
24 ساعةعربي و دولي
1 ديسمبر 202061 مشاهدة
جو بايدن  الرئيس الأمريكي  يؤكد للملك عبد الله بأنه يأمل في التعاون “لدعم حل الدولتين لإنهاء الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني”
رابط مختصر

الكاتب : محمد بلغريب
الرباط – قناة العرب المغربية : أعرب العاهل الأردني الملك عبد الله والرئيس الفلسطيني محمود عباس، عن أملهما في أن يحيي الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن مفاوضات السلام لإنهاء الصراع على أساس حل الدولتين وفق ما أعلنته وكالة رويترز .
وقال بيان للديوان الملكي الأردني عقب الاجتماع مع عباس في العقبة، أمس الأحد، أكد العاهل الأردني تأييده الكامل لإقامة دولة فلسطينية.
واكد البيان إن العاهل الأردني “شدد على وقوف الأردن بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين في نيل حقوقهم العادلة والمشروعة وإقامة دولتهم المستقلة”.
وأشار الزعيمان في بيان مشترك أن إسرائيل تسعى إلى فرض واقع جديد بضم وتسريع بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وفي أول محادثة له مع زعيم عربي منذ الاعلان عن انتخابه في مطلع نوفمبر، تحدث بايدن مع الملك عبد الله الأسبوع الماضي وأبلغه بأنه يأمل في التعاون “لدعم حل الدولتين لإنهاء الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني”.
وكان الملك عبد الله قد صرح في وقت سابق أن “السياسات الإسرائيلية وخطة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب للسلام في الشرق الأوسط ستقودان إلى صراع”.
وغيرت إدارة ترامب السياسة الأمريكية تجاه الصراع القائم منذ عقود وذلك بامتناعها عن تأييد حل الدولتين.
ويقول دبلوماسيون إن العاهل الأردني يرى في سياسات ترامب تهميشا لدور المملكة، الذي ظل محوريا في صنع السلام بين العرب وإسرائيل، وذلك بدعمه السياسات اليمينية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
واعتبرت أيضا خطة ترامب للسلام تهديدا وجوديا للأردن في ظل خلوها من فرص إقامة دولة فلسطينية وبضمها لإسرائيل مناطق كبيرة من الضفة الغربية، مما قد يدفع المملكة الأردنية لتصبح وطنا بديلا للفلسطينيين.
المصدرقناة العرب المغربية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.