حدوتة على طريقة جدتى

كتاب العرب TV
20 يوليو 2013wait... مشاهدة
حدوتة على طريقة جدتى
رابط مختصر

الرئيس الأمريكي مزنوء خالص هذة الأيام. وسبب زنئتو هو دعمه للإنقلاب العسكري في مصر إلى آخر مدى… وما نشرته صحيفة ميدل إيست مونوتر حول إعلام الفريق السيسى لإسرائيل بموعد الإنقلاب قبل ثلاث أيام كان بطلب امريكي للتنسيق بين السيسى وإسرائيل لضبط الأمور…الا ان موجات الغضب العارمه والتي إجتاحت مصر أحرجت الرئيس اوباما مما دعاه كعادته إلى عدم إعطاء رأي صريح فلجأ الى لعبة الوقت ليقرر فيما إذا كان الإنقلاب عسكرياً كان ام مدنياً ؟؟.. وهو يريد بهذه اللعبه القديمه ان يتبين في اي مرمى ستستقر الكره حتى يدلي بدلوه الا ان الضغوط زادت عليه لإعطاء رأي واضح وصارم .هنا لجأ السيد أوباما الى لعبة من نوع جديد ..وأقول ساخراً :وبعد تفكيرطويل أيها السيدات والساده قرر الرئيس الإتصال بجدته المسلمه السيده ساره بنت عمر المقيمه في كينيا وطلب منها تبييت إستِخاره حول الموضوع , فإن إستيقظت السيده ساره مرتاحه ومبسوطة يكون الإنقلاب مدني , وإن إستيقظت ساره منقبضه ومكشّره يكون الإنقلاب عسكري..وقد وافقت الإداره الأمريكيه على هذا الطرح تخلصاً من الإحراج..ولكن صحفي مقرب من الإداره الأمريكيه أفاد بأن نتيجة الإستِخاره قد تأخذ وقتاً يمتد من تسعة أشهر الى عامين بسبب الضغط الهائل على السيده ساره حيث ان كل القضايا العربيه محاله على الجده المسكينه لإتخاذ قرار بشأنها… وهنا المصيبه فقد اصابالشعب السورى خيبة أمل كبيره أيضاً بسبب ان قضية السلاح الكيميائي ما زال في عهدة ساره ولاندري متى ستنام هادئة النوم وتبيت إستخارتها على كيمياوي بيت الأسد وتعطينا النتيجه الحاسمه ؟ هناك من يقول ان دور اتخاذ القرار بالكيمياوي ممكن يجلس ستة اشهر إلى تسعة أشهر بسبب تراكم طلبات الإستِخاره من المحيط

الأطلسي إلى الخليج العربي ..وحكامنا العرب على نار بإنتظار نتائج إستخاراتهم .وزاد بالطين بِله هو ان الجده اصابها قلة نوم بسبب الكهوله مما سيعطل مفعول إتخاذ القرارات بالإستخارات جميعها..وعليه اقول للإخوه في مصر العوض على الله لأن قضيتكم لسه بدري عليها فقد تأخذ شي سنتين بضاعه لاتقلقوا ولا تزعلوا بس تبقى ساره طيبه وعلى قيد الحياة إن شا الله وتَبُتْ لنا ولكم بالموضوع وننهي المشكله مع الإداره الأمريكيه…ولكن المشكله الحقيقيه هي إذا إختارها الله الى جانبه وتوفيت لاسمح الله…هنا أعزائي الطامة الكبرى فسنبدأ العد من جديد مع جدة جديده وسارة جديده .

خالد زين الدين – كاتب وصحفي مصري 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.