حمدي الطباع يدعو إلى الإسراع في إنشاء صندوق طوارئ عربي لتمويل الاحتياجات الطارئة للاقتصاديات العربية

رجال أعمال
25 يناير 2014wait... مشاهدة
حمدي الطباع يدعو إلى الإسراع في إنشاء صندوق طوارئ عربي لتمويل الاحتياجات الطارئة للاقتصاديات العربية
رابط مختصر

الرباط – العرب الاقتصادية – محمد بلغريب –

أكد رئيس اتحاد رجال الأعمال العرب حمدي الطباع، على ضرورة إجراء مراجعة حثيثة للنظام الاقتصادي العربي، في ضوء ما تشهده بعض بلدان المنطقة من تداعيات عدم الاستقرار، والتي تسببت في خسائر مباشرة وغير مباشرة تقدر بنحو 800 مليار دولار.

كما دعا الطباع، في حديث لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم السبت، إلى الإسراع في إنشاء
صندوق طوارئ عربي لتمويل الاحتياجات الطارئة للاقتصاديات العربية، حاثا الصناديق السيادية العربية على التصدي لهذه المهمة وجذب استثمارات عربية وأجنبية.

وأوضح رئيس الاتحاد، الذي يتخذ من العاصمة الأردنية عمان مقرا له، أن الأحداث الدامية التي ألمت ببعض الدول العربية ألحقت دمارا كبيرا بالبنيات التحتية والإنتاجية، وخسائر اقتصادية مباشرة تجاوزت 120 مليار دولار.
وأضاف أن تداعيات ما يسمى ب”الربيع العربي” السلبية في جوانب عدة وواسعة، أوجدت حالة من الحذر والترقب والانتظار لدى المستثمرين، وضعف الأداء الاستثماري والخسائر وهروب الاستثمارات الخارجية، التي تراجعت بنسبة ناهزت 6
في المائة العام الماضي.
وأشار إلى أن أداء الاقتصاد العربي العام الماضي كان مختلطا، بين دول متعثرة النمو وأخرى متباطئة النمو، وكانت معدلات النمو بشكل عام أقل من العام الذي سبقه.
وأكد ضرورة أن تستثمر الدول العربية في الأمن الغذائي والدوائي والمائي والطاقات المتجددة وتشجيع المبادرات الريادية للشباب ورجال الأعمال وتهيئة البنيات التحتية لهم لتطوير ابتكاراتهم وإبداعاتهم، وتشجيع البحث العلمي وإرسال البعثات العلمية إلى الخارج لنقل العلوم والتكنولوجيا وتجارب الآخرين.
وشدد الطباع على ضرورة تحرير تجارة الخدمات وإلغاء الحواجز الجمركية، وفتح الأبواب ليس فقط لتدفق اليد العاملة العربية، ولكن أيضا لرؤوس الأموال، ما يعني تخفيف حدة التنافس الاقتصادي بين البلدان العربية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.