خطة حكومية أردنية لمواجهة احتمالات الكيماوي في سورية

المغرب
8 سبتمبر 2013wait... مشاهدة
خطة حكومية أردنية لمواجهة احتمالات الكيماوي في سورية
رابط مختصر

الرباط  – العرب الاقتصادية –

كشف مصدر حكومي مطلع لصحيفة (الغد) الأردنية يوم الاحد أن المملكة رفعت حجم مخزونها من الأتروبين، الذي يستخدم في علاج التسمم الكيماوي، الناجم عن غاز السارين، من 200 ألف حقنة إلى نصف مليون.
وأشار المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، إلى أن الجهات المختصة “أحبطت عملية بيع لربع مليون حقنة، كانت متوجهة إلى سورية عبر القطاع الخاص، وحجزت مخصصاتها المالية لدى منظمة الصحة العالمية
لاستخدامها في حالات الطوارئ”.
وقال إن “1,5 مليون عبوة محلول طبي بيعت إلى سورية في الأسابيع الماضية عبر القطاع الخاص”، مبينا أن تقارير رفعت الى مجلس الوزراء حول موجودات الأدوية التي تكفي المملكة لأربعة أشهر، وتغطي
100 ألف لاجئ سوري وجريح أو مصاب.
وأشار المصدر الى “أن نحو 200 شخص من كوادر وزارة الصحة تدربوا للتعامل مع الغاز الكيماوي (السارين) وتجهزوا للانتقال إلى مناطق الشمال والوسط في حال حدوث أي طارئ يستدعي ذلك”.
كما لفت المصدر إلى إنشاء غرفة طوارئ وعمليات مركزية وتأهيل وتجهيز مستشفيات الشمال والوسط كافة، تحسبا لأي طارئ.وفيما يتعلق بالكمامات، قال المصدر إن “الأردن أمن الجهات ذات العلاقة كالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية بالكمامات، وطلب كمية كبيرة منها من جهات دولية”، لافتا إلى أن كلفة الكمامة الواحدة تبلغ 120
دولارا.
وأوضح أن دعما ماليا دوليا ومن منظمات دولية سيقدم للمملكة تحسبا لحال الطوارئ.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.