رئيس الإدارة الجماعية لمجموعة العمران : تعبئة 5,7 مليار درهم لإتمام بناء 24 ألف وحدة سكنية

24 ساعةالمغربسلايدر 1
2 مارس 2018wait... مشاهدة
رئيس الإدارة الجماعية لمجموعة العمران : تعبئة 5,7 مليار درهم لإتمام بناء 24 ألف وحدة سكنية
رابط مختصر

العرب تيفي – الرباط   –

أعلن رئيس الإدارة الجماعية لمجموعة العمران، السيد بدر كانوني، يوم الخميس بالرباط، أن المجموعة تعتزم تعبئة استثمار بقيمة 5,7 مليار درهم برسم السنة المالية 2018 لإتمام بناء 24 ألف وحدة سكنية والشروع في بناء 22 ألف وحدة سكنية أخرى.
وأوضح السيد كانوني، خلال مؤتمر صحفي قدم فيه مخطط عمل المجموعة لسنة 2018 والذي صادق عليه أمس الأربعاء مجلس الرقابة للمجموعة، أنه خلال سنة 2018، ستستفيد من أشغال عمليات التأهيل 110 آلاف أسرة من الوحدات التي سيتم استكمال بنائها و105 آلاف أسرة من الوحدات التي سيشرع في بنائها.
كما استعرض بالمناسبة إنجازات السنة الماضية، مشيرا إلى أنه مع متم سنة 2017، عبأت العمران استثمارا بأزيد من 5,2 مليار درهم للشروع في بناء 18 ألف و896 وحدة سكنية، وإنتاج 22 ألف و658 وحدة، بزيادة تصل إلى 5 في المائة و 13 في المائة على التوالي مقارنة مع سنة 2016.
وبخصوص أنشطة إعادة الهيكلة الحضرية، أكد رئيس الإدارة الجماعية للمجموعة أن 123 ألف و 966 أسرة استفادت من عمليات التأهيل الحضري التي تم إنهاء الأشغال بها، على أن تستفيد 132 ألف و493 أسرة من العمليات التي تم إطلاقها. مشيرا إلى أنه على المستوى المالي، يرتقب أن يبلغ رقم معاملات المجموعة أكثر من 5 ملايير درهم برسم 2017.
وأشار السيد كانوني إلى أن مجموعة العمران عبأت خلال عشر سنوات استثمارا اجماليا بلغ 72.5 مليار درهم، وأنتجت 465 ألف وحدة سكنية، مما مكن 1.5 مليون شخص من امتلاك سكن لائق، فضلا عن استفادة 5 ملايين مواطن من عمليات تأهيل وإعادة هيكلة الأحياء التي يقطنون بها.
من جهة أخرى، تطرق رئيس الإدارة الجماعية إلى موضوع إطلاق المجموعة سندات خضراء واجتماعية بقيمة مليار درهم والتي أقرها مجلس الرقابة، مشيرا إلى أن البرنامج يهدف إلى مواكبة المجموعة من خلال توفير تمويل مناسب لمشاريعها المستقبلية التي تندرج في إطار الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية قصد ترسيخ توجهها كمؤسسة عمومية ذات بعد سوسيو-اقتصادي قوي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.